المالكي يدعو الكويت لطي الماضي والعنف بالعراق يتواصل

f_Iraqi Premier Nuri Al-Maliki (L) is received by Kuwaiti Prime Minister Sheikh Nasser al-Ahmad al-Sabah upon his arrival at Kuwait international airport 04 July 2006

دعا رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الكويتيين إلى نسيان الماضي وتأسيس علاقات إيجابية بين البلدين, خلال زيارته للعاصمة الكويت في إطار جولة خليجية لعرض الصورة التي تمر بها بلاده أمنيا وسياسيا واقتصاديا.
 
ونقلت وكالة الأنباء الكويتية عن المالكي قوله إن بغداد "ترغب بعلاقات إيجابية تمسح الماضي وجراحاته وتساهم في بناء المنطقة على أساس الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة والتكافؤ".
 
واستقبل أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح وولي العهد الشيخ نواف الأحمد الصباح، المالكي، بحضور رئيس الوزراء الكويتي المكلف الشيخ ناصر المحمد الأحمد الصباح.

مكافحة "الإرهاب"
وأكد المالكي خلال زيارته الخليجية التي شملت الرياض وأبو ظبي والكويت ضرورة تعاون دول المنطقة لمكافحة "الإرهاب" نافيا في الوقت ذاته أن تكون زيارته تهدف لعرض مبادرة المصالحة الوطنية.
 
وفي أبو ظبي أوضح رئيس الوزراء العراقي أن هناك اتفاقا مع دول الجوار على التصدي للإرهاب، وتجفيف منابعه من خلال إغلاق الشركات الوهمية التي تموله بالعراق.
 
اعتراف أميركي
undefinedمن جهة أخرى قال السفير الأميركي في بغداد إن مقتل زعيم تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين أبو مصعب الزرقاوي لم يخفض حدة العنف بالعراق.
 
وأضاف زلماي خليل زاد في لقاء مع BBC أن مقتل الزرقاوي "لم يكن له أي تأثير حتى الوقت الحالي.. والعنف ما زال مرتفعا للغاية" داعيا العراقيين لـ "أن يقفوا على أقدامهم في أقرب وقت ممكن".
 
غير أن وقوف العراقيين على أقدامهم وما يترتب عليه من جدولة للانسحاب الأميركي من العراق، ربطه الرئيس الأميركي جورج بوش بخطاب ذكرى الاستقلال بالمشورة التي سيقدمها له القادة العسكريون بالميدان قبل أي قرار, معتبرا أن الخروج من العراق حاليا سيخدم قضية من وصفوا بالإرهابيين.
 
إفراج
ميدانيا أطلق مسلحون وكيل وزارة الكهرباء رعد الحارث بعد 12 ساعة من اختطافه و19 من رفاقه في حي مزدحم بالعاصمة العراقية. كما أفرج عن ثمانية من مرافقي الحارث, لكن ما زال تسعة آخرون بعداد المخطوفين.
 
كما قتل 16 عراقيا على الأقل بهجمات متفرقة, أهمها انفجار عبوة بمنطقة الصويرة جنوبي بغداد على طريق تسلكه دوريات الشرطة العراقية قضى فيه أربعة أشخاص.
المصدر : وكالات