إطلاق سراح مسؤول عراقي واعتراف أميركي بزيادة العنف

f_A picture released by the US Army shows a US soldier patrolling the market center in the town of Bayji, north of Iraq. More than 120,000 US troops are spending their independence day in war-torn Iraq
 
أطلق مسلحون وكيل وزارة الكهرباء رعد الحارث بعد 12 ساعة من اختطافه و19 من رفاقه, في حي مزدحم بالعاصمة العراقية. كما أفرج عن ثمانية من مرافقي الحارث, لكن ما زال تسعة آخرون بعداد المخطوفين.
 
وقد قتل 16 عراقيا على الأقل بهجمات متفرقة, أهمها انفجار عبوة بمنطقة الصويرة جنوبي بغداد على طريق تسلكه دوريات الشرطة العراقية قضى فيه أربعة أشخاص.
 
كما لقي أربعة أشخاص مصرعهم رميا بالرصاص بهجمات متفرقة بالبصرة, إضافة إلى ستة بمدينة كربلاء على طريقة التصفيات التي أصبحت معهودة بالعراق.
 
undefinedمن جهته أعلن الجيش الأميركي أن أحد أفراد مشاة البحرية قتل بعمليات بمحافظة الأنبار غربي العراق, معلنا في الوقت نفسه مصرع سبعة مسلحين باشتباكات دارت الأحد الماضي بالأعظمية شمالي العاصمة.
 
تصريحات خليل زاد
من جانبه قال السفير الأميركي في بغداد إن مقتل زعيم تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين أبو مصعب الزرقاوي لم يخفض حدة العنف بالعراق.
 
وأضاف زلماي خليل زاد بلقاء مع هيئة الإذاعة البريطانية إن مقتل الزرقاوي "لم يكن له أي تأثير حتى الوقت الحالي.. والعنف ما زال مرتفعا للغاية" داعيا العراقيين لـ "أن يقفوا على أقدامهم في أقرب وقت ممكن".
 
غير أن وقوف العراقيين على أقدامهم وما يترتب عليه من جدولة للانسحاب الأميركي من العراق، ربطه الرئيس الأميركي جورج بوش بخطاب ذكرى الاستقلال بالمشورة التي سيقدمها له القادة العسكريون بالميدان قبل أي قرار, معتبرا أن الخروج من العراق حاليا سيخدم قضية من وصفوا بالإرهابيين.

 
الجولة الخليجية
وعلى صعيد الزيارات التي تقوده إلى عدد من دول الخليج للترويج لمبادرة المصالحة، وصل رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي إلى الكويت قادما من الإمارات العربية المتحدة ثاني محطة بجولته التي بدأها بالمملكة العربية السعودية.
 
undefinedوبأبو ظبي أوضح المالكي أن هناك اتفاقا مع دول الجوار "على التصدي للإرهاب وتجفيف منابعه من خلال إغلاق الشركات الوهمية التي تمول الإرهاب في العراق".
 
كما نقلت وكالة الأنباء الإماراتية عن المالكي قوله إن حكومته "تولي الجانب الأمني أهمية قصوى, ومشروع المصالحة جزء من هذا الاهتمام" مشيرا إلى أنه سيلتقي جماعات سُنية مسلحة عند عودته إلى بغداد.
 
غير أن رئيس الحكومة أضاف "نريد أن نعرف الجماعات التي تمد يدها للمصالحة لتطوير الثقة بأن المرء يتعامل مع أشخاص يمكنهم حقيقة أن يفعلوا شيئا ولديهم القدرة على التأثير على الموقف".
 
وقال مساعدون للمالكي إن سبع جماعات سُنية مسلحة اتصلت به لإجراء حوار, وهو ما أكده سفير واشنطن في بغداد.
المصدر : وكالات