مقتل 12 شخصا وأربعة جنود أميركيين بهجمات بالعراق


قتل اليوم 12 شخصا وأصيب 25 آخرون في هجمات متفرقة بالعراق، فيما اختطف ثلاثة مدنيين شمال بعقوبة وعثر على 13 جثة مجهولة الهوية في شمال وجنوب بغداد.

ففي مدينة كركوك (255 كلم شمال شرق بغداد) قتل أربعة أشخاص وأصيب خمسة آخرون بجروح بانفجار سيارة مفخخة استهدف المدنيين في الجانب الجنوبي للمدينة.

وفي بعقوبة، شمال شرق بغداد، قتل أربعة أشخاص بينهم رجل شرطة في هجمات متفرقة. وفي حادث منفصل، اغتال مسلحون مجهولون جنديا عراقيا في شمال بعقوبة.

وسقط بقية القتلى في هجمات وعمليات منفصلة في مناطق متفرقة من بغداد، وفي منطقة بني سعد (35 كلم شمال شرق بغداد) ومدينة تكريت شمال بغداد ومدينة سامراء (شمال بغداد) ومدينة الناصرية (350 كلم جنوب بغداد).

وفي تطور ميداني آخر اختطف مسلحون مجهولون اليوم ثلاثة مدنيين في هجمات متفرقة وقعت في المقدادية وناحية دلي عباس (شمال بعقوبة).

من جهة أخرى قالت مصادر أمنية وطبية في مدينة الكوت (175 كلم جنوب بغداد) إنه تم العثور على 12 جثة مجهولة الهوية قتل أصحابها بالرصاص بعد تعرضهم للتعذيب.

كما عثر على جثة مجهولة الهوية في مدينة بعقوبة، قتل صاحبها بالرصاص بعد تعرضه للتعذيب.


مقتل أميركيين

من جانبها تكبدت القوات الأميركية بعض الخسائر، حيث لقي أربعة جنود أميركيين حتفهم في العراق، لترتفع خسائر هذه القوات إلى أكثر من 2750 منذ غزو العراق في مارس/ آذار 2003.

وقال الجيش الأميركي في بيان إن الجنود الذين يتبعون الفرقة الأولى في سلاح المارينز قتلوا الخميس في عمليات بمحافظة الأنبار غربي البلاد.

يتزامن ذلك مع نفي الولايات المتحدة وجود أي خطط لزيادة قواتها بالعراق خلافا لتمديد مهمة 3500 جندي أميركي.


انسحاب اليابانيين
على صعيد آخر أعلن رئيس الوزراء الياباني جونيشيرو كويزومي رسميا اليوم السبت انتهاء مهمة القوات اليابانية في العراق التي استمرت سنتين ونصف السنة.

جاء ذلك في حفل بقاعدة آساكا العسكرية القريبة من طوكيو نظم لاستقبال نحو 600 جندي شاركوا في مهمة "غير قتالية" لإعادة البناء في مدينة السماوة في جنوب العراق.

وقد ثمن رئيس الوزراء الياباني أداء جنود بلاده في العراق قائلا إنه "لأمر رائع أن تكونوا أنجزتم مهمتكم من دون إطلاق رصاصة واحدة ومن دون التسبب بوفاة واحدة".

المصدر : وكالات

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة