مسؤول بالحركة يتهم الخرطوم بانتهاك اتفاق سلام الجنوب

اتهم الأمين العام للحركة الشعبية لتحرير السودان باقان أموم الحكومة السودانية بانتهاك اتفاق السلام بين الشمال والجنوب الذي أبرم في مطلع عام 2005.

وقال أموم إن القوات المسلحة لا تزال تقدم السلاح والدعم لمليشيات في الجنوب الأمر الذي يهدد اتفاق السلام الذي أدى لوقف الحرب الأهلية التي استمرت لعقدين من الزمان.

وطالب أموم في مؤتمر صحفي بالخرطوم أن "توقف عناصر من القوات المسلحة السودانية تقديم الدعم لمليشيات في الجنوب حفاظا على العملية السلمية".

وذكر أن اتفاق السلام الذي وقعته الحركة يدعو جميع المليشيات في الجنوب إما للانضمام إلى القوات المسلحة السودانية أو إلى جيش الحركة الذي ينتشر خصوصا في الجنوب، أو إلقاء السلاح.

القوات المسلحة السودانية من جانبها نفت دعمها لأي من المليشيات في الجنوب، وأكدت حرصها على السلام.

وشهد جنوب السودان مؤخرا اشتباكات مسلحة أدت لمصرع مئات الأشخاص في إقليم أعالي النيل والمناطق المحيطة بحقول النفط السودانية الرئيسية التي تقع في الجنوب.

المصدر : رويترز

المزيد من أزمات وقضايا
الأكثر قراءة