سولانا يدعو لوقف القتال وأنان يعرض حصيلة الوساطة

خافيير سولانا تعهد بالعمل لإنهاء حمام الدم وتسيبي ليفني رفضت المفاوضات مع حزب الله (الفرنسية)

دعا الممثل الأعلى للسياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا إلى وقف فوري للقتال بين إسرائيل وحزب الله وتعهد بأن يواصل الاتحاد جهوده لتحقيق ذلك.

وقال في مؤتمر صحفي مشترك مع وزيرة الخارجية الإسرائيلي تسيبي ليفني إن أولئك الذين لديهم قدرة على المساعدة على حل هذه المشكلة يجب أن يقوموا بذلك فورا وبسرعة مضيفا أن" كل يوم يحتسب".

وأكد سولانا الذي زار لبنان في إطار وساطة لإنهاء الأزمة أن الاتحاد الأوروبي سيواصل جهوده لوقف حمام الدم في لبنان. وأدان أسر جنديين إسرائيليين من قبل حزب الله في 12 يوليو/تموز.

وطالب سولانا باحترام حياة المدنيين في المنطقة عند انتهاء الأزمة مشددا خلال رده على سؤال عن الفرق بين المعركة ضد حزب الله وإضعاف لبنان وشعبه.

وقال "نحن نواجه معركة ضد الإرهاب لكننا يجب أن نفكر في كيفية كسب قلوب شعوب المنطقة".

لاتفاوض
من جهتها قالت ليفني إن الجيش الإسرائيلي حر في فعل ما يلزم لضرب حزب الله وتعهدت بعدم إجراء أي مفاوضات معه وتوقعت أن يحذو المجتمع الدولي حذوها.

شيمون بيريز (يسار) استبعد امتداد النزاع ليشمل سوريا وإيران(رويترز).

وقالت إن هدف إسرائيل هو تفكيك حزب الله ومنع تسليحه وإخراجه من لبنان مضيفة أن إسرائيل تطالب بإطلاق غير مشروط لسراح جنودها في لبنان وغزة.

وقالت ليفني إن الحكومة الإسرائيلية والمجتمع الدولي يطالبان الحكومة اللبنانية ببسط سيطرتها على أراضيها مضيفة أن العمليات العسكرية الإسرائيلية تساعد حكومة لبنان في تنفيذ القرارات الدولية.

وكان النائب الأول لرئيس الحكومة الإسرائيلية شمعون بيريز قد استبعد من جهته توسيع المواجهة بين تل أبيب وحزب الله، مشيرا إلى أن حكومته لا تخطط لضرب إيران وسوريا.

وفي دمشق قالت وكالة الأنباء السورية الحكومية إن الرئيس السوري بشار الأسد بحث مع رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان خلال محادثة هاتفية اليوم الحاجة لوقف إطلاق النار لإنهاء الهجمات الإسرائيلية على لبنان.

وهذا هو أول تعليق من سوريا يفيد برغبتها في وقف إطلاق النار بين حزب الله من جهة وإسرائيل من جهة أخرى.

إيجاز أنان
في سياق آخر يقدم الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان مساء اليوم إيجازا إلى مجلس الأمن حول نتائج مشاورات وفد من الوسطاء الدوليين كان قد زار بيروت وتل أبيب والتقى مع مسؤولي الحكومتين اللبنانية والإسرائيلية.

وتعقيبا على الموضوع قال السفير الأميركي في الأمم المتحدة جون بولتون إنه ينتظر الإيجاز الذي سيقدم من قبل الوسطاء الذين أرسلوا الى المنطقة لحل الأزمة.

كوفي أنان سيعرض على مجلس الأمن حصيلة وساطة موفديه إلى لبنان وإسرائيل(رويترز)
من جهته وزع السفير الفرنسي في الأمم المتحدة جان مارك ديلا سابيير اليوم على أعضاء مجلس الأمن مقترحات لاعتمادها ضمن مشروع قرار لحل الأزمة أصر على تسميتها بـ"اللاورقة".

ويتضمن المشروع الفرنسي عدة نقاط بينها إدانة من أسماها بالقوة المتطرفة لسعيها إلى زعزعة استقرار المنطقة وإمكانية إرسال قوة دولية لحفظ الاستقرار.

واشار نص الورقة الفرنسية أن فرنسا لازالت تعتقد أن بإمكان المجلس في لحظة ملائمة أن يصادق على قرار يحقق حلا دائما للأزمة.

وأضاف أن العناصر المتوفرة في "اللاورقة" استلهمت إلى حد كبير روح البيان الصادر عن مؤتمر الدول الصناعية الثماني في بطرسبرغ.

وكان بيان الثماني قد أبدى دعمه لموقف إسرائيل القائل إنها كانت في حال دفاع عن النفس في مواجهة الهجمات الصاروخية وعمليات خطف الجنود. وحث قادة الدول الصناعية مجلس الأمن على اختبار إمكانية إرسال قوة دولية لمراقبة الوضع.

ممرات إنسانية
من جهته طالب الرئيس الفرنسي جاك شيراك اليوم بفتح "ممرات إنسانية" آمنة في لبنان الذي يتعرض منذ ثمانية أيام لقصف إسرائيلي.

كما أعلن عن إرسال طائرة محملة بالأدوية وبتجهيزات لتأمين مياه الشرب ومولدات كهربائية لتشغيل المستشفيات إلى لبنان.

المصدر : وكالات