هيئة الدفاع عن صدام تتهم أجنبيا بتهديدها بالطرد

صدام حسين يقاطع آخر جلستين بالمحاكمة (الفرنسية-أرشيف)

اتهمت هيئة الدفاع عن الرئيس العراقي السابق صدام حسين "موظفا أجنبيا" بمكتب الدفاع التابع للمحكمة الجنائية العراقية العليا بتهديدها بالطرد من القضية وتعيين محامين آخرين.
 
وقال محامي الدفاع خليل الدليمي في بيان وجهه لرئيس المحكمة الجنائية العليا إن هيئة الدفاع تلقت رسالة تهديد في الـ11 من الشهر الحالي بالطرد من "أحد الأفراد الأجانب المعينين فيما يسمى مكتب الدفاع التابع للمحكمة الجنائية والمدعو وليام وايلي".
  
وأضاف البيان أن وايلي هدد أيضا بطردهم من سجلات المحامين الممارسين للمهنة، وفرض محامين تعينهم المحكمة رغم إرادة موكليهم معتبرا أن ذلك تدخل سافر بشؤون القضاء وعمل المحكمة التي تحاكم صدام حسين.
  
وتابع أن "هذا الأجنبي الذي لا نعرف حتى مؤهلاته وهو مجرد موظف استشاري بعقد  لدى المحكمة نفسها، قد نصب نفسه ناطقا بإسمها، الأمر الذي ينتهك قواعد إجراءات المحكمة".
  
واعتبر البيان أن مهام مكتب الدفاع هي ضمان حقوق المحالين للمحكمة ممن يرغبون في الحصول على المساعدة لعدم تمكنهم من دفع أتعاب المحاماة، وليس تهديدهم بفرض محامين.
  
وأوضح أن صدام حسين طلب من المحكمة كف يد هذا الشخص عن التدخل في قضية الدفاع عنه، كما قدمت هيئة الدفاع طلبا يوم 12 الشهر الماضي إلى المحكمة لاستبعاد هذا الشخص بالذات.
 
وكان صدام والمتهمون في القضية ومحاموهم قاطعوا آخر جلستين للمحكمة.
المصدر : الفرنسية