أنان يدعو لتعزيز قوة الاتحاد الأفريقي بدارفور

حديث بين كوفي أنان ورئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي ألفا كوناري أثناء المؤتمر (الفرنسية) 

ناشد الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان المجتمع الدولي تخصيص أموال إضافية لتعزيز قوة الاتحاد الأفريقي لحفظ السلام في دارفور.

وأضاف بمؤتمر صحفي على هامش المؤتمر الدولي المنعقد في بروكسل حول دارفور أن الهدف من الاجتماع ليس فقط التباحث بشأن ما يجري بالإقليم، ولكن أيضا البحث عن مساعدات من أجل تعزيز قوة الاتحاد الأفريقي على الأرض.

من جانب آخر قال أنان إنه ما زال يأمل في قبول الحكومة السودانية نشر قوات تابعة للأمم المتحدة بدارفور، وهي المشكلة الأبرز التي تواجه المؤتمر الذي تشارك فيه إلى جانب المنظمة الدولية الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة إضافة إلى وفد من الحكومة السودانية بقيادة وزير الخارجية لام أكول.

بدوره أوضح الممثل الأعلى للسياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي خافيير سولانا الذي يستضيف المؤتمر، أنه مع كل هذه المشاكل التي يعيشها العالم "يجب ألا ننسى مشاكل دارفور".

وسيبحث المؤتمر أيضا موضوع تنفيذ اتفاق السلام  حول دارفور الذي وقعت عليه الخرطوم وقسم من المتمردين في الخامس من مايو/أيار الماضي، وفي هذا الخصوص تعهد أنان بالضغط على المتمردين الذين لم يوقعوا بعد على الاتفاق وعلى الذين وقعوا ليطبقوه فورا وبفاعلية.

قتلى جنوب السودان
من ناحية أخرى أفادت وسائل الإعلام الحكومية أن 60 شخصا قتلوا في الأيام الاخيرة بمواجهات قبلية جنوب السودان.

وأشارت هذه المصادر الى أن المواجهات بدأت يوم 11 يوليو/تموز بمحافظة البحيرات بين جناحي قبيلة الدينكا، كبرى قبائل المنطقة، في تنازع للاستحواذ على موارد المياه والمراعي.

ونجحت الحركة الشعبية لتحرير السودان، المتمردة السابقة التي أصبحت تدير جنوب البلاد بموجب اتفاق للسلام مع الخرطوم، في وضع حد للمواجهات التي وقعت بين المتقاتلين المسلحين بالرماح وبالرشاشات والتي أستمرت لمدة أسبوع.

المصدر : وكالات