مصر تنقل بحارة سفينتها المصابة قبالة لبنان لسوريا

بحارة السفينة المصرية المصابة بالسواحل اللبنانية يتلقون العلاج بسوريا (الفرنسية-أرشيف)

أكدت الخارجية المصرية السبت أن سفينة مدنية أصيبت قبالة السواحل اللبنانية في تبادل لإطلاق النار بين حزب الله والجيش الإسرائيلي، إلا أن كل طاقمها نجا من الحادث.

وأشار المتحدث باسم الوزارة علاء الحديدي إلى أن البحارة وعددهم 12 وصلوا إلى سوريا سالمين.

وأصيبت السفينة في وقت مبكر من صباح السبت بعد أن شن حزب الله هجوما على أسطول من السفن الحربية التي نشرتها إسرائيل لفرض حصار بحري على لبنان بعد أن أسر مقاتلو الحزب جنديين إسرائيليين الأربعاء.

وكان مصدر إسرائيلي أعلن أن السفينة المصرية أصيبت بأحد صاروخين أطلقهما حزب الله وأصاب أحدهما البارجة الإسرائيلية وألحق بها أضرارا بالغة. وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية إن السفينة المصرية أصيبت بنيران إسرائيلية عن طريق الخطأ.

وأوضح الحديدي أن السفينة أصيبت ولحقت بها أضرار، وأنه من السابق لأوانه تحديد أي من الجانبين هو الذي أطلق النيران التي أصابتها مشيرا إلى أنها منطقة حرب.

من ناحيتها ذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية أن البحارة يتلقون العلاج بمستشفى سوري، وأنهم نقلوا لميناء طرطوس حيث قال مسؤول صحي إن غالبيتهم بحالة مستقرة باستثناء أحدهم أصيب بجروح خطيرة.

المصدر : الجزيرة + رويترز