قياديان من حماس ينجوان من قصف لمكتبيهما ببيروت

أحد أقارب شهيد فلسطيني حمل إلى مشرحة مستشفى الشفاء بمدينة غزة (الفرنسية)

نجا قياديا حركة المقاومة الإسلامية (حماس) أحمد نزال وأسامة حمدان من قصف إسرائيلي استهدف مكتبيهما في بيروت.
 
وأصيب مكتب نزال -عضو المكتب السياسي- بأضرار بالغة, فيما كانت الأضرار التي لحقت بمكتب حمدان –ممثل حماس ببيروت- أقل حجما في شكل نوافذ محطمة نتيجة تطاير الشظايا التي خلفتها القنابل التي سقطت قربه.
 
وكان نزال أول أمس بالقاهرة, لكن مصدرا مقربا من الوفد الذي كان يقوده ذكر أن السلطات المصرية طلبت منه المغادرة بدعوى أن حياته معرضة للخطر.
 
تغطية خاصة (غزو غزة)
شهيدان بالقطاع
وقد استشهد اليوم فلسطينيان بقصف إسرائيلي لأربعة مواقع بقطاع غزة.

واستهدفت غارة بيتا قيد الإنشاء في مدينة غزة, قالت إسرائيل إنه ورشة لتصنيع الصواريخ, فدمرته بشكل شبه كامل, واستشهد فلسطيني وجرح سبعة وصفت جروحهم بالحرجة.
 
وجاء القصف بعد وقت قليل من غارة على وزارة الاقتصاد والتجارة التي اندلعت فيها النيران.
 
وفي منطقة السودانية شمال غرب غزة فتحت المروحيات الإسرائيلية النار على منطقة قالت إن مقاومين فلسطينيين تجمعوا فيها لإطلاق الصواريخ, ما أدى إلى استشهاد فلسطيني.
 
وفي وسط القطاع دمرت غارة أخرى جسرا قرب مخيم البريج دون أن ترد أنباء عن وقوع خسائر.

تأهب مصري
وعلى الجانب المصري من معبر رفح، وضعت قوات الأمن والأجهزة الطبية المصرية بحالة تأهب بعد يوم من مرور نحو ألفي فلسطيني -كانوا عالقين- إلى القطاع إثر تفجير مسلحين فلسطينيين أمس فتحة بستة أمتار بالسور الحدودي.

عباس قال إن هجوم كرم أبو سالم عقد قضية الأسرى الفلسطينيين (الفرنسية)
ونشرت السلطات المصرية قوات أمنية على الطرق المؤدية إلى المعبر حيث ينتظر ما بين خمسة إلى ستة آلاف فلسطيني العودة إلى منازلهم منذ أن أغلقته إسرائيل في 25 يونيو/حزيران الماضي عقب أسر الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط قبل ثلاثة أسابيع.

الأولوية للأسرى
من جهة أخرى قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس إن قضية الأسرى تبقى تشكل الأولوية بالنسبة للسلطة الوطنية الفلسطينية.
 
وقال عباس -في لقاء مع وفد عن عائلات الأسرى الفلسطينيين بمقر السلطة برام الله بالضفة الغربية- إن الأولوية للإفراج عن الأسرى خاصة النساء والأطفال ومن أمضوا سنوات طويلة في السجون الإسرائيلية.
 
وقال عباس إنه أثار قضية الأسرى في لقائه مع رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت بعمان أواخر الشهر الماضي, "لكن قضية معبر أبو سالم عقدت القضية"، ثم تعقد الملف أكثر بسبب ما يجري في لبنان. 
المصدر : الجزيرة + وكالات