أمير حرب صومالي بارز ينضم للحكومة الانتقالية

Somalia's President Abdullahi Yusuf Ahmed attends the inauguration ceremony of a new governor for the Bay region in Baidoa July 6, 2006.

أعلن المتحدث باسم حكومة الصومال الانتقالية عبد الرحمن محمد نور ديناري أن أحد أبرز أمراء الحرب الصوماليين انضم إلى الحكومة الانتقالية.

وقال ديناري إن محمد ديري وصل إلى بيداوا حيث مقر الحكومة والتقى الرئيس عبدالله يوسف الذي رحب به، مضيفا أن زعيم الحرب سلم أسلحته إلى قوات الحكومة.

ويعد الديري من أمراء الحرب الذين كانوا يشكلون تحالف إعادة السلام ومكافحة الإرهاب المدعوم من الولايات المتحدة وانهار الشهر الماضي عقب الحرب التي دارت بينه وبين قوات المحاكم الإسلامية.

وتمكنت المحاكم من السيطرة على العاصمة مقديشو وأجزاء كبيرة من البلاد. وخسر محمد ديري مدينة جوهر إلى الشمال من العاصمة التي كان يسيطر عليها بعد مواجهاته مع قوات المحاكم.

ومن المقرر أن تعقد الحكومة الانتقالية والمحاكم الإسلامية السبت المقبل مفاوضات في السودان، وفي حين تطالب الحكومة بنشر قوة سلام أممية في البلاد تعارض المحاكم بشدة ذلك.

undefined

من جهة أخرى أفادت مصادر طبية أن المعارك التي جرت في العاصمة يومي الأحد والاثنين بين قوات المحاكم ومقاتلي أمير الحرب عبدي حسن قيديد، خلفت مائة قتيل على الأقل في حين أصيب مئتان آخرون بجروح.

مجلس الأمن
وفي تطور للمسألة الصومالية وزعت بريطانيا أمس مشروع بيان لمجلس الأمن يطالب بنشر قوات أجنبية لحفظ السلام في الصومال.

ويعبر مشروع البيان عن استعداد المجلس لتخفيف حظر السلاح المفروض لتمكين الحكومة الانتقالية من تعزيز قواتها الأمنية.

ويخشى أن يواجه البيان اعتراضا من بعض الأطراف الـ15، حيث يتطلب إقراره الإجماع عليه.

المصدر : وكالات

المزيد من أزمات وقضايا
الأكثر قراءة