محكمة تقضي بسجن كاتب سوري بتهمة إهانة الرئيس

قالت المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سوريا إن محكمة عسكرية حكمت بالسجن على الكاتب محمد غانم بتهمة "إهانة رئيس الجمهورية".

وقال رئيس المنظمة عمار القربي ان "المحكمة العسكرية في محافظة الرقة السورية أصدرت حكما بالسجن على الكاتب محمد غانم لمدة سنة واحدة وقد تم تخفيفه لمدة ستة أشهر بتهمة إهانة رئيس الجمهورية والتقليل من هيبة الدولة وإثارة النعرات الطائفية".

واعتبر القربي أن اعتقال غانم "جاء في إطار التضييق على الناشطين الذي بدأته السلطات السورية منذ أشهر".

وكان غانم اعتقل في 31 مارس/ آذار من منزله بعدما نشر على شبكة الإنترنت مقالات انتقد فيها الوضع الداخلي في سوريا.

وأشار القربى إلى أن "الاستخبارات العسكرية اعتقلت غانم في نهاية مارس/ آذار المنصرم من منزله واقتادته إلى فرع دير الزور شمال شرق البلاد ومنه إلى فرع فلسطين في العاصمة دمشق حيث تم تحويله إلى القضاء العسكري بالتهم السابقة لينقل بعدها إلى سجن عدرا ومن ثم إلى سجن الرقة".

وفي قضية أخرى قالت المنظمة السورية إن "السلطات الأمنية اعتقلت مرعي عمران من أمام محكمة أمن الدولة العليا الأحد الماضي حيث كان يحضر محاكمة شقيقه عمر المعتقل مع مجموعة قطنا" السلفية.

وعزا القربي أسباب الاعتقال إلى أن عمران "كان يحاول أن يصور أخاه بواسطة هاتف خلوي".

وفي قضية ثالثة قال القربى إن "السلطات السورية منعت أمس الأول الكاتب السوري لؤي الحسين من السفر حيث أعادته من الحدود السورية- اللبنانية". وكان من المقرر أن يسافر الحسين إلى لبنان للمشاركة في برنامج ساعة حرة عبر قناة الحرة، حسب بيان المنظمة الوطنية.

وطالبت المنطمة "السلطات السورية بإلغاء



قيود منع السفر عن جميع المواطنين السوريين".

المصدر : وكالات