عـاجـل: الرئاسة التركية: أردوغان يؤكد في اتصال هاتفي مع بوتين على ضرورة لجم النظام السوري ووقف المأساة الإنسانية في إدلب

هنية وعباس يختتمان اجتماعهما دون اتفاق بشأن الاستفتاء

محمود عباس وإسماعيل هنية اتفقا على مواصلة الحوار (الفرنسية-أرشيف)

 
انتهى اللقاء الثاني الذي جمع بين رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ورئيس الوزراء إسماعيل هنية في غزة خلال يومين، دون التوصل إلى اتفاق حول مسألة الاستفتاء الذي حدد عباس موعده في الشهر القادم.
 
وقال وزير الداخلية سعيد صيام عقب اللقاء مساء الأحد إن الطرفين سيواصلان الحوار اليوم، وإعطاء فرصة لكافة الأطراف للتوصل إلى توافق وطني.
 
من جانبه قال عضو اللجنة التنفيذية بمنظمة التحرير تيسير خالد إنه في لقاء اليوم سيجتمع الرئيس عباس مع ممثلين من حماس والجهاد الإسلامي والجبهتين الشعبية والديمقراطية لتحرير فلسطين ثم مع لجنة المتابعة العليا والقوى الفلسطينية والإسلامية، بحضور هنية.
 
وسبق لقاء الأحد تأكيد رئيس الحكومة معارضته للاستفتاء الذي دعا عباس إلى إجرائه، مؤكدا أن البديل هو "مواصلة الحوار الوطني  الجاد".
 
كما يستعد التشريعي الفلسطيني لمناقشة مشروعية الدعوة للاستفتاء على وثيقة الأسرى, وذلك في جلسة خاصة تعقد اليوم.
 
ألبوم صور
ورغم عدم اتفاق خبراء القانون على ما إذا كان البرلمان يستطيع إلغاء مرسوم أصدره عباس وحدد فيه موعدا للاستفتاء، فقد يؤدي تصويت أغلبية النواب برفض الاستفتاء إلى تعقيد الخطة أو إلى الضغط على رئيس السلطة ليتراجع.
 
وقال ياسر منصور عضو التشريعي وحركة حماس إن الحكومة ستقترح على البرلمان التصويت ضد الاستفتاء، لأنه "غير قانوني".
 
وقد رفض أسرى حماس والجهاد الإسلامي بسجون الاحتلال الاستفتاء على وثيقة الأسرى الذي أعلن محمود عباس إجراءه يوم 26 يوليو/ تموز القادم، واعتبروه مساسا بالثوابت الوطنية.
 
اعتداءات إسرائيلية
ميدانيا شن الطيران الحربي لقوات الاحتلال سلسلة غارات على قطاع غزة خلال الساعات القليلة الماضية أسفرت عن استشهاد ثلاثة فلسطينيين, بينما أفلت اثنان من عناصر حماس.
 
يأتي القصف الإسرائيلي الجديد بعد ساعات من استشهاد اثنين من مقاتلي كتائب القسام في غارة مماثلة على قطاع غزة.
 
وفي تطور آخر أفادت مصادر طبية بأن فلسطينيين أصيبا بجروح في انفجار بأحد أحياء مدينة غزة. ووقع الانفجار الذي لم تتضح أسبابه في حي الزيتون جنوب شرق وسط مدينة غزة.
 
ودان نبيل أبو ردينة المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية مواصلة إسرائيل عمليات القصف والاغتيالات, وشدد على "ضرورة تحرك المجتمع الدولي خصوصا اللجنة الرباعية".

جيش الاحتلال يواصل قصف غزة
قادة حماس

كما كشف التلفزيون الإسرائيلي العام مساء الأحد النقاب عن اعتزام جيش الاحتلال شن غارات "محددة الأهداف" ضد القادة السياسيين لحماس، إذا كان لهؤلاء يد في إطلاق صواريخ على أراضيها.
 
وبحسب التلفزيون، فإن وزير الدفاع عمير بيرتس ورئيس هيئة الأركان الجنرال دان حالوتس اعتبرا أن قرارا رسميا في هذا المعنى سيتخذ، وأن الجيش على استعداد لهذا الاحتمال إذا لم تأخذ حماس في الاعتبار هذا التحذير.
 
وبلهجة أكثر تشددا، قال بيرتس في تصريحات نقلها التلفزيون إن "لدى إسرائيل الكثير من الوسائل في تصرفنا وسنستخدمها ضد أي عنصر مشارك في إطلاق صواريخ سواء على مستوى التخطيط أو التنفيذ".
المصدر : الجزيرة + وكالات