عائلات أردنية تستنكر تقديم العزاء لذوي الزرقاوي

عائلة الزرقاوي بدأت الخميس تقبل التعازي (الألمانية-أرشيف) 
انتقدت عائلات ضحايا سقطوا في هجمات نوفمبر/ تشرين الثاني  الماضي بالأدرن بشدة قيام أربعة نواب من الإخوان المسلمين بتقديم التعازي لذوي زعيم تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين أبو مصعب الزرقاوي.
 
وشجب أهالي الضحايا في بيان نشر الليلة الماضية قيام النواب إبراهيم المشوخي ومحمد أبو فارس وعلي أبو السكر وجعفر الحوراني الذين يمثلون حزب جبهة العمل الإسلامي والإخوان المسلمين بالمشاركة بـ"عرس الشهيد"، في إشارة لمأتم الزرقاوي.
 
وقال البيان الذي نقلته وكالة الأنباء الرسمية (بترا) "نعتبر هذه الخطوة مباركة صريحة وتأييدا لا يقبل التأويل للأعمال الإجرامية والفكر التكفيري المشوه" من قبل جبهة العمل الإسلامي الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين.
 
وطالب البيان الحكومة ومجلس النواب ومنظمات حقوق الإنسان والمؤسسات الدينية بإدانة ما سماه "التصرف الانتهازي" وإجبار جبهة العمل الإسلامي والإخوان المسلمين على الاعتذار رسميا للشعب الأردني.
 
ولكن النائب أبو السكر قال في أحاديث صحفية "لم نقم بالزيارة تعبيرا عن موقف سياسي، من واجبنا أن ندعم عائلة الزرقاوي في هذا الوقت".
 
وأكد أبو السكر أن النواب لم يقوموا بالزيارة بصفتهم الحزبية بينما رأى نواب وسياسيون أن هذه الزيارة تمس مشاعر عائلات ضحايا تفجيرات عمان.
 
وكانت عائلة الزرقاوي بدأت الخميس تقبل التعازي وكتب على لافتة رفعت قرب منزل صايل الواقع في شارع الفلاح في حي المعصوم في الزرقاء "عرس الشهيد البطل أبو مصعب الزرقاوي".

يشار إلى أن تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين الذي كان يتزعمه أبو مصعب الزرقاوي أعلن مسؤوليته عن التفجيرات التي استهدفت ثلاثة فنادق في عمان وتسببت في وقوع ضحايا.
المصدر : وكالات