نظيف يصر على رفض الاعتراف بالإخوان

أحمد نظيف (الفرنسية)
رفض رئيس الوزراء المصري أحمد نظيف اليوم الاعتراف بحركة الإخوان المسلمين -الحركة المعارضة الرئيسية في البلاد- واعتبارها حزبا سياسيا.

 

وأعيد طرح مسألة حصول جماعة الإخوان على تصريح بإقامة حزب سياسي بعدما حققت نجاحا غير مسبوق في الانتخابات التشريعية التي جرت الخريف الماضي.

 

غير أن نظيف اعتبر أنه ليس مسموحا قيام أحزاب "على أساس ديني", وقال إنه "لا يوجد شيء اسمه الإخوان المسلمون.. إنهم جماعة محظورة".

 

وكان الإخوان الذين ترشحوا كمستقلين في الانتخابات حصلوا على 20% من مقاعد مجلس الشعب رغم أنهم تقدموا بمرشحين في ثلث الدوائر فقط تقريبا.

 

كما رفض رئيس الوزراء إجراء تعديل دستوري من أجل إقرار نظام الانتخاب بالقائمة النسبية.

 

وفي تطور آخر قالت مصادر قضائية إن النيابة العامة المصرية أمرت بالإفراج عن 91 ناشطا وجددت حبس 24 آخرين لمدة 15 يوما على ذمة التحقيق معهم بتهم التجمهر وترديد هتافات مناهضة للحكومة.

 

وقالت المصادر إن النيابة وجهت للنشطاء الذين جددت حبسهم تهمة التعدي على ثلاثة من قوات الأمن أثناء عملهم في حفظ النظام وسط القاهرة. وكانت النيابة جددت أمس حبس 133 ناشطا.

 

وألقت الشرطة القبض في الأسابيع الماضية على مئات النشطاء -أغلبهم من الإخوان المسلمين- خلال مشاركتهم في مظاهرات بوسط المدينة تأييدا لقضاة يطالبون باستقلال كامل للسلطة القضائية وإشراف قضائي كامل على الانتخابات العامة.

المصدر : وكالات