عـاجـل: محافظ إقليم هاتاي التركي: ارتفاع عدد قتلى الجيش التركي جراء القصف السوري في إدلب إلى 33

الريشاوي تجدد رفضها توكيل محام عراقي

عطب بحزام الريشاوي منع تفجير نفسها (رويترز-أرشيف) 

جددت العراقية ساجدة الريشاوي رفضها توكيل محام عراقي للدفاع عنها في قضية تفجيرات عمان.

وقال المحامي الأردني حسين المصري المكلف بالدفاع عن المتهمة إنها رفضت إعطاء الوكالة لمحام عراقي تطوع للدفاع عنها، لعدم ثقتها بأحد غيره.

وأوضح أن موافقة النقابة لطلب المحامي العراقي يجب أن تأتي بعد وجود وكالة من محام أردني يشترك معه في الدفاع "وهذا الشرط غير متوفر".

وكان المصري طالب نقابة المحامين الأردنيين برفض طلب المحامي العراقي عبد محمد فلاح للدفاع عن الريشاوي، لقناعته أن ذلك قد يضعف قضيته المستندة على أساس عدم أهلية القدرة العقلية للمتهمة.

وعينت محكمة أمن الدولة الأردنية المصري بعد رفض نقابة المحامين توكيل محام لها، قائلة إن ذلك من اختصاص المحكمة. وتستند الدفوع المقدمة من المصري على أساس أن ساجدة الريشاوي لا تدرك كل أفعالها.

ويقول المصري نقلا عن الريشاوي إنها تعرفت على زوجها عن طريق ابن عمها وإنهما تزوجا قبل مجيئهما إلى الأردن بيوم واحد، وإنها لا تثق بالناس لأن ابن عمها ورطها بهذا الزواج الذي أودى بها إلى السجن.

يُذكر أن ساجدة الريشاوي اعتقلت بعد أربعة أيام من تفجيرات عمان التي أودت بحياة 60 شخصا. وأدلت بعد ذلك باعترافات متلفزة حول محاولتها تفجير نفسها، وفشلها في تفجير حزامها الناسف بأحد فنادق عمان الثلاثة التي استُهدفت.

وتتهم ساجدة بالتورط في "أعمال إرهابية أفضت إلى موت إنسان وحيازة مواد مفرقعة دون ترخيص قانوني بقصد استعمالها بشكل غير مشروع". وفي حال إدانتها ستواجه عقوبة الإعدام.

وقد أكد مصدر قضائي يوم 14 مارس/آذار الماضي أن نيابة أمن الدولة أعدت قرار اتهام بحق الأردني أحمد نزال الخلايلة الملقب بأبو مصعب الزرقاوي وعشرة آخرين بينهم ساجدة الريشاوي، لإحالتهم إلى محكمة أمن الدولة.

المصدر : رويترز