الأمن التونسي يفرق تجمعا للمحامين

المحامون ناشدوا الرئيس التونسي التدخل لحمايتهم والسماح لهم بحرية التظاهر (الفرنسية)
فرقت قوات الأمن التونسية تجمعا نظمه عدد من المحامين التونسيين بمناسبة اليوم الوطني للتضامن مع المحاماة في تونس العاصمة.

وقال نقيب المحامين التونسيين عبد الستار بن موسى للجزيرة إن محامين من العاصمة تونس وباقي المناطق الأخرى في البلاد تجمعوا بأعداد غفيرة للاحتفال بالمناسبة بطريقة سلمية، لكن قوات الأمن اقتحمت قصر العدالة ومقر نقابة المحامين واعتدت على المشاركين في التجمع.

وأشار إلى أن خمسة من المحامين أصيبوا بجروح من جراء هذا الاعتداء، فنقلوا إلى المستشفى وهم في حالة إغماء.

وناشد عبد الستار الرئيس التونسي زين العابدين بن علي التدخل لوقف هذه الممارسات وحماية المحامين وإطلاق الحريات بما فيها حرية التظاهر والتعبير.

تجدر الإشارة إلى أن منظمة مراقبة حقوق الإنسان التي تتخذ من نيويورك مقرا لها أصدرت بيانا بالاشتراك مع منظمة حماية المدافعين عن حقوق الإنسان جاء فيه أن الشرطة في تونس تمنع عقد الاجتماعات وأن المدنيين يتعرضون للضرب هناك.

المصدر : الجزيرة