عـاجـل: وزير الصحة الباكستاني: تسجيل أول حالتي إصابة بفيروس كورونا في البلاد

نقابة الصحفيين المصريين تدشن حملة لدعم للشعب الفلسطيني

نقابة الصحفيين نددت بتجويع الشعب الفلسطيني (الجزيرة نت)

محمود جمعة-القاهرة

دشنت نقابة الصحفيين المصريين احتفالية حاشدة تحت عنوان "يوم أهلنا في فلسطين" بمشاركة عدد كبير من الكتاب والفنانين والمثقفين ورجال الأعمال المصريين وذلك في إطار حملة دعم للشعب الفلسطيني ونصرته.  

وقالت النقابة في بيانها أمس إن الحصار أدى إلى تردي الأحوال المعيشية الفلسطينية على كافة القطاعات سواء في الصحة أو التعليم أو التغذية أو الطاقة أو غير ذلك من القطاعات الحيوية المهمة معربة عن ثقتها الكاملة في عطاء الشعب المصري والعربي وتفهمه للظروف الصعبة التي يحياها إخوانه في الأراضي الفلسطينية.

ولفتت النقابة إلى أن هناك الكثير من الفتاوى الصادرة عن كبار علماء الدين الإسلامي تؤكد أن تقديم الدعم للشعب الفلسطيني واجب ديني.

إيصال التبرعات
وقال السفير محمد صبيح الأمين العام المساعد لشؤون فلسطين لدى جامعة الدول العربية إن المشكلة ليست في جمع التبرعات للشعب الفلسطيني ولكن في كيفية إيصالها له نظرا لوجود عقبات كبيرة تواجه البنوك العربية في عمليات تحويل الأموال إلى السلطة.

وأكد أن الجامعة العربية تبذل جهودا كبيرة مع العديد من رؤساء البنوك من أجل التوصل إلى اتفاق لتحويل الأموال التي تم جمعها من التبرعات إلى الأراضي الفلسطينية.

وأكد صبيح أن الخروج من مأزق التجميد سيكون فقط بقرار سياسي يوقف الحصار الأميركي على الشعب الفلسطيني مطالبا اللجنة الرباعية بقرار سياسي لحل هذه الأزمة في الاجتماع المقرر بعد غد الثلاثاء في نيويورك وذلك من أجل رفع المعاناة عن الشعب الفلسطيني.

وبدوره قال جلال عارف نقيب الصحفيين المصريين إنه "إذا كان العدو الصهيوني يريد أن يحاصر الشعب الفلسطيني فعلينا أن نحاصر هذا الحصار بدعم الشعب الفلسطيني من خلال موقف عربي موحد يؤيد الحكومة الفلسطينية الجديدة التي تسعى إلى تحقيق التحرير" مشيرا إلى أن "القضية لم تعد جمع المعونات ولكن المهم إرغام العدو الصهيوني على رفع الحصار عن الشعب الفلسطيني".

وطالب نقيب الصحفيين المصريين في تصريح للجزيرة نت بمقاطعة البنوك الأجنبية التي ترفض توصيل المعونات العربية والإسلامية إلى الأراضي الفلسطينية عقابا لها على موقفها المتخاذل من القضية الفلسطينية.

مسؤولية تاريخية
من جانبه ندد الخبير الاقتصادي المصري أحمد النجار بتجميد المساعدات الأوروبية والأميركية المقدمة للشعب الفلسطيني مشددا على أن هناك مسؤولية تاريخية للشعب الفلسطيني على الدول الأوروبية والولايات المتحدة التي ساعدت على قيام الكيان الصهيوني وتدمير الكيان الاجتماعي والاقتصادي للشعب الفلسطيني.

ورأى النجار خلال حديثه مع الجزيرة نت أنه بالرغم من ذلك فإنه عار على الشعوب والحكومات العربية أن يعتمد الشعب الفلسطيني الشقيق على المساعدات الأميركية والأوروبية.

أما الممثل المصري عبد العزيز مخيون فقد انتقد خلال الاحتفالية حملات التشكيك التي تتبنها الحكومات العربية بإيعاز من الغرب ضد حكومة حركة المقاومة الإسلامية حماس.

واعتبر أن المقاومة من خلال البندقية والعمل الفدائي هي السبيل الوحيد لتحرير الأرض الفلسطينية المحتلة وليس الاتجاه إلى التفاوض الذي أدى إلى التراجع إلى الخلف وعدم تحقيق أي تقدم خلال أكثر من 58 عاما.
ــــــــــــــــ
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة