عـاجـل: وكالة الأنباء السعودية: الدفاعات الجوية تعترض وتدمر عدة صواريخ باليستية أطلقت من صنعاء باتجاه المملكة

واشنطن تكشف عن مسائل عالقة مع طرابلس رغم التطبيع

روبرت زوليك لم ينف وجود مشاكل مع طرابلس (الفرنسية)
كشف مساعد وزيرة الخارجية الأميركية روبرت زوليك عن وجود بعض المسائل العالقة بين واشنطن وطرابلس رغم استعادة العلاقات الدبلوماسية كاملة وإسقاط ليبيا من اللائحة الأميركية للدول الراعية للإرهاب. لكنه لم يعط تفاصيل إضافية عن ماهية هذه المواضيع.
 
وقال زوليك في مؤتمر صحفي اليوم في ختام زيارة لتونس استمرت يومين إن "استعادة العلاقات مع ليبيا لا تنفي وجود مشاكل بيننا" يجب التحدث بشأنها، وأشار إلى أن ليبيا اتخذت خطوات هامة وجريئة جعلت بلاده تبادر بإعادة علاقاتها الدبلوماسية معها.
 
ويعتقد على نطاق واسع أن زوليك كان يشير إلى قضية الممرضات البلغاريات والطبيب الفلسطيني وإلى ملف حقوق الإنسان في ليبيا. وأشار المسؤول الأميركي إلى أن بلاده طلبت من طرابلس المساعدة فيما يدور بتشاد وإقليم دارفور السوداني.
 
وقال زوليك الذي التقى خلال زيارته تونس مع الرئيس التونسي زين العابدين بن علي ووزير خارجيته عبد الوهاب عبد الله: "أثرت أيضا مع الرئيس بن علي إمكانية المساهمة بقوات في دارفور ولقيت ما يمكن أن اعتبره جوابا مشجعا".
 
كما أعرب مساعد وزيرة الخارجية الأميركية عن اهتمام بلاده بما يحدث في مصر وتونس من توترات في مجال حقوق الإنسان قائلا "إن لم نخلق فرصة مشروعة للتعبير عن الرأي بحرية قد يلجأ البعض لأشكال متطرفة من التعبير وهذا سيكون أمرا مضرا للجميع".
 
واستأنفت الولايات المتحدة العلاقات الدبلوماسية الكاملة مع ليبيا يوم الاثنين الماضي لمكافأتها على إلغاء برامجها لأسلحة الدمار الشامل. وقالت تونس الأربعاء الماضي إنها بذلت جهود وساطة لاستئناف العلاقات الدبلوماسية الكاملة بين الولايات المتحدة وليبيا.
 
وأشارت وزارة الخارجية التونسية في بيان نشرته صحيفة لورنوفو الناطقة باسم حزب التجمع الدستوري الحاكم في البلاد إلى أن "هذا التطور الإيجابي
الذي جاء تتويجا لحوار بناء ساهمت فيه تونس بجهد مخلص وموصول من شأنه أن يعزز جسور الثقة ويدعم روح الوفاق والوئام".
المصدر : رويترز