مظاهرة في الرباط تضامنا مع المعتقلين الإسلاميين

تظاهرت مئات من عائلات معتقلين مغربيين إسلاميين مضربين عن الطعام منذ الثاني من مايو/أيار الجاري.

وطالب المتظاهرون الذين تجمعوا في الرباط بإطلاق سراح ذويهم مؤكدين براءتهم من التهم المنسوبة إليهم.

وقد ضربت الشرطة طوقين أمنيين وصدت بعنف أحيانا مجموعتين تألفت الأولى من أربعين والثانية من مائة امرأة أردن التظاهر أمام مقر وزارة العدل والمجلس الاستشاري لحقوق الإنسان وهو هيئة تخضع لإشراف حكومي.

وتقول "جمعية النصير" المساندة للسجناء الإسلاميين إن عدد المضربين عن الطعام المسجونين في مختلف سجون المملكة يبلغ 250. وقد أجريت لهم محاكمات عدة بعد اعتداءات الدار البيضاء في 16 مايو/أيار عام 2003 حيث سقط 45 قتيلا بينهم 12 انتحاريا.

المصدر : الفرنسية

المزيد من سجناء ومفقودون
الأكثر قراءة