أنباء عن فوز سامبي بالانتخابات الرئاسية في جزر القمر

سامبي وعد بمكافحة الفقر وتوفير فرص عمل للعاطلين (الفرنسية)

أفاد مساعدو الزعيم الديني أحمد عبد الله محمد سامبي أنه فاز بالانتخابات الرئاسية في جزر القمر رغم أن فرز الأصوات لم ينته بعد.

وأعرب جعفر محمد أحد مديري حملة سامبي عن اعتقاده بأنه حصل على ما بين 60 و75% من الأصوات في الجزر الثلاث من خلال إحصاء أجروه في مراكز الاقتراع.

وأكد مسؤولون باللجنة الانتخابية في جزيرة القمر الكبرى الرئيسية أن فرز الأصوات لا يزال جاريا في جزيرتي أنجوان وموهيلي الأصغر، وتوقعوا إعلان النتائج الأولية اليوم الاثنين.

وسامبي (48 عاما) ويلقب بآية الله، هو أحد علماء الدين في البلاد وقد درس في جامعات المدينة المنورة بالسعودية والسودان وإيران قبل أن يعود إلى جزر القمر عام 1986.

كما أنه نائب سابق ويرأس منذ عام 2000 مجلس إدارة ثلاث شركات لإنتاج الأثاث والعطور وتعبئة المياه.

ووعد سامبي وهو رجل أعمال ولاعب كرة سلة، بإنهاء الفساد وتوفير فرص عمل وبناء منازل مناسبة لسكان جزر القمر الذين يعيشون في أكواخ من القش، وجعل نفسه المتحدث باسم المحرومين وتعهد بقضاء عادل وبمكافحة الفقر.

والمرشحان الآخران في الانتخابات هما محمد دجانفاري وهو طيار سابق بالجيش الفرنسي عمل بصفوفه 30 عاما، وإبراهيم هاليدي الذي يدعمه الرئيس المنتهية ولايته عثمان غزالي.

وقد أدلى ناخبو جزر القمر الأحد بأصواتهم في الجولة الأخيرة من الانتخابات الرئاسية التي يأمل الشعب أن تنهي سلسلة من 19 انقلابا أو محاولة انقلاب للمرتزقة والصراعات بين الجزر الثلاث منذ استقلالها عن فرنسا عام 1975.

ويرى محللون أن هذه الانتخابات اختبار لما إذا كان اتفاق اقتسام السلطة الموقع بين الجزر عام 2001 يستطيع أن يحقق انتقالا سلميا للسلطة للمرة الأولى في البلاد.

وبموجب الاتفاق تتولى كل من الجزر الثلاث الرئاسة الاتحادية دوريا كل أربع سنوات، وينتمي غزالي إلى الجزيرة الرئيسية وهي جزيرة القمر الكبرى وتتولى جزيرة أنجوان الرئاسة هذه المرة تعقبها جزيرة موهيلي أصغر الجزر الثلاث عام 2010.

المصدر : رويترز