مقتل ثلاثة متعاقدين بريطانيين بالبصرة والبرلمان يلتئم الأربعاء

مسلسل العنف تواصل في أنحاء متفرقة من العراق (الفرنسية)

أعلن متحدث عسكري بريطاني أن ثلاثة متعاقدين بريطانيين قتلوا وجرح اثنان آخران بانفجار قنبلة على جانب الطريق لدى مرور قافلة تقلهم قرب البصرة جنوبي العراق.

وفي تكريت شمال بغداد ذكر متحدث باسم الشرطة العراقية أن انفجارا بعبوة ناسفة استهدف دورية أميركية وسط المدينة، أدى إلى اشتعال النيران في عربة همفي، من دون أن يعرف بعد حجم الإصابات في القوات الأميركية.

من جهته أعلن الجيش الأميركي في بيان أن القوات الأميركية والعراقية قتلت أكثر من 20 مسلحا خلال غارات على جنوب بغداد في الأسابيع القليلة الماضية.

وقال البيان إن الغارات جرت في اليوسفية وحولها على بعد 15 كلم جنوب بغداد والتي يزعم الجيش الأميركي أن المسلحين يستخدمونها لشن هجمات انتحارية في بغداد، مشيرا إلى أن القوات الأميركية والعراقية اعتقلت سبعة مسلحين مطلوبين بالإضافة إلى 50 مشتبها فيه أمس خلال غارات على مواقع يعتقد أن مسلحين وقياديين لهم صلات بتنظيم القاعدة يحتمون بها.

وكانت أنباء سابقة تحدثت عن أن مروحية مقاتلة أسقطت في منطقة اليوسفية في 11 أبريل/نيسان الماضي مما أسفر عن مقتل طياريها.

وفي بيان آخر قال الجيش الأميركي إن القوات الأميركية قتلت اثنين يعتقد أنهما من تنظيم القاعدة في منطقة التاجي شمالي بغداد، مضيفا أن أحد الرجلين الذي قال الجيش الأميركي إنه يدعى أبو أسامة يعتقد في تورطه بالتخطيط لتفجيرات انتحارية.

تطورات أخرى

انفجار مدينة الصدر أوقع قتيلين وستة جرحى (رويترز)
وفي تطورات ميدانية أخرى قتل عراقيان وجرح ستة آخرون بانفجار قنبلة زرعت في حافلة صغيرة في مدينة الصدر شرقي العاصمة بغداد.

وفي بغداد أيضا أصيب شرطيان بجروح في انفجار عبوة ناسفة استهدفت دوريتهما في حي اليرموك، كما أصيب مدني عراقي بجروح بانفجار عبوة ناسفة في حي العامرية.

من جهتها أعلنت الشرطة العراقية العثور على جثث ثمانية عراقيين موثوقة الأيدي وبدت عليها آثار تعذيب في منطقتي الدورة والخضراء.

وفي سامراء قتل شرطي عندما أطلق مسلحون يستقلون سيارة النار عليه أثناء توجهه صباحا إلى مكان عمله في أحد مراكز الشرطة في هذه المدينة الواقعة شمال بغداد.

وفي كركوك شمال بغداد قتل مواطن عراقي وأصيب آخر بانفجار عبوة ناسفة كانت تستهدف دورية للشرطة شمالي شرقي المدينة.

وفي الرمادي هاجم مسلحون سيارة يستقلها ثلاثة من أفراد الشرطة العراقية كانوا يحملون معهم رواتب شرطة الفلوجة فقتلوا أحدهم وجرحوا آخر وخطفوا الثالث واستولوا على الأموال التي كانت بحوزتهم.

وفي تطور آخر أعلن مصدر في شركة نفط الجنوب العراقية في البصرة أنه تم إخماد النيران التي اندلعت في أحد الخطين الرئيسيين المخصصين لتصدير النفط العراقي الخام في جنوبي البلاد بعد ساعات من اشتعاله.

جلسة البرلمان

 المالكي يواصل مشاوراته الرامية لتشكيل الحكومة الجديدة (الفرنسية)
وفي الشأن السياسي دعا رئيس مجلس النواب العراقي (البرلمان) محمود المشهداني لعقد جلسة للمجلس في الثالث من مايو/أيار القادم.

يأتي ذلك في وقت يواصل فيه رئيس الوزراء المكلف نوري المالكي مشاوراته مع ممثلي الكتل السياسية بهدف التوصل إلى اتفاق بشأن أسماء مرشحيهم لشغل الحقائب الوزارية في الحكومة الجديدة.

وفي هذا السياق استبعد السفير الأميركي في العراق زلماي خليل زاده أن يتمكن المالكي من الوفاء بتعهده بإكمال تشكيل الحكومة خلال أسبوعين.

من جهته قال النائب حسين الشهرستاني من لائحة الائتلاف العراقي الموحد، إن مساعي تبذل من أجل إشراك القائمة الوطنية العراقية التي يتزعمها إياد علاوي في الحكومة الجديدة.

وأكد الشهرستاني أن أغلب المناصب الرئاسية والوزارية تم توزيعها على الرغم من استمرار الخلاف بين جبهة التوافق والقائمة العراقية فيما يتعلق بمنصب نائب رئيس الوزراء.

وأوضح أن الائتلاف الشيعي يرى أن القائمة العراقية هي الأحق بمنصب نائب رئيس الوزراء ويؤيدها في هذا قائمة التحالف الكردستاني، لكن جبهة التوافق ما زالت مصرة على هذا المنصب.

ولم يحصل علاوي على أي منصب من المناصب الرئاسية العليا، لكن تقارير صحفية رجحت أن يتولى منصب الأمين العام للهيئة السياسية للأمن الوطني التي سبق أن اتفقت الكيانات السياسية العراقية على تشكيلها.

المصدر : وكالات