دمشق تشكك في نجاح حرب واشنطن على الإرهاب

أكد مصدر رسمي في وزراة الخارجية السورية أن الحرب الأميركية على الإرهاب لم تحقق نتائج إيجابية حتى الآن، جاء ذلك ردا على تقرير واشنطن بوضع سوريا في قائمة الدول الراعية للإرهاب.
 
وقال المصدر إن "الحرب الأميركية على الإرهاب لم تحقق نتائج إيجابية حتى الآن فالإرهاب في ازدياد وتصاعد".
 
وأرجع المصدر هذه الزيادة إلى إن غزو العراق وفر أرضا خصبة جديدة لتصاعد الإرهاب واتساع رقعته من خلال تزايد النقمة والغضب الشعبيين بسبب احتلال أميركا له، بالإضافة إلى سياسات الهيمنة الأميركية ومخططاتها في المنطقة.
 
ويأتي هذا الموقف السوري بعد يومين من تقرير للحكومة الأميركية أفاد بأن نحو 11 ألف هجوم "إرهابي" نفذ في أماكن مختلفة من العالم العام الماضي أسفر عن مقتل أكثر من 14600 شخص معظمهم في العراق.
 
وجاءت هذه الأرقام التي أوردها التقرير السنوي لوزارة الخارجية الأميركية، أعلى بكثير من أرقام العام السابق حيث سجل 651 هجوما و1907 قتلى عام 2004، إلا أن هذا الارتفاع مرده إلى استخدام تعريف أوسع للإرهاب، بحسب التقرير.
 
وكان التقرير الأميركي السنوي الذي صدر قد أبقى سوريا وليبيا والسودان وإيران، على رأس الدول التي تعتبرها واشنطن راعية لما تسميه الإرهاب، ورفضت إيران في تصريح رسمي التصنيف الأميركي وقالت إن واشنطن هي الراعي الأكبر للإرهاب.
المصدر : وكالات

المزيد من احتلال واستعمار
الأكثر قراءة