بوليساريو ترفض دعوة أممية لإجراء محادثات مع المغرب

رفضت جبهة البوليساريو دعوة من الأمم المتحدة لإجراء محادثات مباشرة مع الرباط بشأن استفتاء يخير فيه أبناء المنطقة بين الانفصال أو البقاء جزءا من المغرب.

وقال ممثل بوليساريو لدى الأمم المتحدة أحمد بوخاري في رسالة إلى مجلس الأمن الدولي، إن بوليساريو تعتقد بقوة أن المفاوضات التي أوصى بها الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان "انحراف حاد" عن خطة حالية للمنظمة الدولية لإجراء استفتاء بشأن تقرير المصير، ولذلك "لا يمكن بأي حال أن تقبلها جبهة بوليساريو ويجب ألا يقبلها مجلس الأمن".

ومن المقرر أن يعقد المجلس اليوم جلسة مغلقة لمناقشة الوضع في الصحراء الغربية، وذلك قبل أيام من موعد انتهاء التفويض الأممي لحفظ السلام هناك التي يطلق عليها بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية. واقترح بعض أعضاء مجلس الأمن تقليص قوة حفظ السلام إذا استمر المأزق.

حكم ذاتي
والصحراء الغربية مستعمرة إسبانية سابقة غنية بالفوسفات ومصايد الأسماك، وقد ضمها المغرب منذ عام 1975 مدعيا حقوقا ترجع إلى قرون.

ومنذ ذلك الحين تشن البوليساريو صراعا مسلحا ضد المغرب في مسعى لاستقلال الصحراء التي يقطنها نحو 260 ألف نسمة.

وقد وعد اتفاق لوقف إطلاق النار تم التوصل إليه بوساطة الأمم المتحدة في عام 1991 سكان المنطقة بفرصة للتصويت في استفتاء على الاستقلال، لكن الاستفتاء لم يجر قط ويصر المغرب الآن على أن أقصى ما سيعرضه هو حكم ذاتي للمنطقة.

لكن محاولات إجراء الاستفتاء لم تسفر عن حل الأزمة رغم قرارات متكررة من مجلس الأمن تحث المغرب وبوليساريو على تسوية المأزق بينهما الذي مضى عليه ثلاثة عقود، ففي حين تطالب البوليساريو بالاستقلال يصر المغرب على أن أقصى ما يمنحه هو حكم ذاتي فقط.

المصدر : رويترز

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة