محاكمة صدام ومعاونيه في قضية الدجيل تستأنف الاثنين

afp/Former Iraqi President Saddam Hussein (1st row R) argues with chief Judge Raouf Abdel Rahman as (1st row L to R) Mohammed Azawi Ali, Abdullah Kadhem Ruaid; (2nd row L to R), Awad Hamed al-Bander, Mizher Abdullah Rawed; (3rd row L to R), Barzan Ibrahim al-Tikriti, Ali Dayim Ali, Taha Yassin Ramadan, appear at their trial held under tight security in Baghdad's heavily fortified Green Zone, 17 April 2006

تستأنف غدا الاثنين محاكمة الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين  وسبعة من معاونيه في قضية مقتل 148 شخصا في بلدة الدجيل الشيعية إثر تعرض موكبه لإطلاق نار عام 1982.

وقد قرر رئيس المحكمة القاضي رؤوف رشيد عبد الرحمن في 19 أبريل/نيسان تأجيل المحاكمة حتى يوم غد بناء على طلب المدعي العام جعفر الموسوي لإعطاء مزيد من الوقت لمقارنة الخطوط وتواقيع المتهمين مع الوثائق والمستندات لدى هيئة المحكمة.

وكانت المحكمة أعلنت أن خبراء الأدلة الجنائية تأكدوا من  صحة توقيع صدام حسين على وثائق جديدة تتعلق بقضية الدجيل.

وأكد القاضي عبد الرحمن أن تقرير خبراء وزارة الداخلية العراقية الثلاثة أثبت أن التوقيع الموجود على كل الوثائق هو توقيع صدام، وأن هناك تطابقا في الوثائق الأخرى التي تخص معاونيه السبعة ما عدا المتهم مزهر عبد الله الرويد.

يذكر أن صدام قد يواجه حكما بالإعدام شنقا في حال إدانته بقضية الدجيل. ومن المتوقع أن توجه إليه أيضا تهمة القتل الجماعي لأكراد عراقيين أواخر الثمانينيات في إطار ما عرف بحملة الأنفال.

المصدر : وكالات

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة