نصر الله يتهم واشنطن بمحاولة جر لبنان لحرب أهلية

اتهم الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله الولايات المتحدة وإسرائيل بأنهما تريدان جر لبنان إلى حرب أهلية جديدة، ووصف الرئيس الأميركي جورج بوش بأنه شخص لا يؤتمن.

وقال نصر الله في كلمة ألقاها أمس في ذكرى المولد النبوي الشريف إن المشروع اللبناني المضاد لذلك هو السلم الأهلي، ودعا إلى عدم التحريض الطائفي والمذهبي بين اللبنانيين.

وشدد على أنه لا خيار أمام اللبنانيين سوى الحوار الوطني، مؤكدا أن المقاومة هي قوة الدفاع الوطني عن لبنان الذي أثبتت التجربة أن الضمانات الدولية لن تحميه.

وقال نصر الله إنه لا يناور في هذا الأمر بل يريد أن يدافع كل لبنان عن كل لبنان "ومن يريد أن يقاوم فليقاوم وسأخلي له المكان"، في إشارة إلى اتهام البعض بأن حزبه احتكر المقاومة ضد إسرائيل.

وشدد على أنه لا يمكن حماية لبنان باتفاقية الهدنة مع إسرائيل أو بضمانات دولية أميركية، وقال "نحن لا نأتمن الرئيس الأميركي على لبنان بل على قطة في لبنان".

وشبّه نصر الله الولايات المتحدة بمصاصي الدماء لدعمها الاحتلال الإسرائيلي في فلسطين، ومحاولة فرض مرشحها لرئاسة حكومة العراق، ومصادرة حق إيران في الحصول على الطاقة النووية، وحق لبنان في المقاومة.

وعن الشبكة التي أوقفتها المخابرات اللبنانية على ذمّة التحقيق في محاولة اغتياله، قال نصر الله إنه بانتظار نتائج التحقيق، مشدداً على أهمية الكشف عمّن يقف وراء المجموعة وليس المجموعة نفسها. وقال إنه سيسامح أفراد الشبكة، كما أنه لن يطالب بحقه الشخصي منهم.

المصدر : الجزيرة + وكالات

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة