الجيش الأميركي يقرر إغلاق سجن أبوغريب خلال ثلاثة أشهر

4500 من سجناء أبوغريب ستتوزعهم أربعة معتقلات أميركية بالعراق (الجزيرة-أرشيف)

أعلن الجيش الأميركي أنه سيغلق معتقل أبوغريب في العراق خلال ثلاثة أشهر, وينقل 4500 من نزلائه إلى سجون أخرى في العراق.
 
وقال الناطق باسم السجون الأميركية في العراق المقدم كاير كيفين كوري إن "الجيش الأميركي سينقل العمليات من أبوغريب إلى سجن كامب كروبر عندما تنتهي الأشغال به".
 
ولم يعط المقدم كوري تاريخا لنهاية الأشغال, لكنه قال إن الخطة تقضي بأن ينجز السجن خلال شهرين أو ثلاثة.
 
قناة SBS الأسترالية كشفت الشهر الماضي صورا جديدة لأبوغريب (الفرنسية-أرشيف)
وسيسلم سجن أبوغريب وما ألحق به من منشآت بعد الاجتياح الأميركي في 2003 إلى السلطات العراقية.


 
سجن كامب كروبر
ويقع كامب كروبر في القاعدة الأميركية في مطار بغداد بغرب العاصمة العراقية, ويحتجز به حاليا 127 ممن تسميهم واشنطن "المعتقلون ذوو القيمة الكبيرة", بمن فيهم الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين.
 
ويقول المسؤولون الأميركيون إن السجن الجديد سيوفر ظروف اعتقال أحسن للمعتقلين العراقيين ممن يشتبه في انتماءهم إلى الجماعات المسلحة.
 
وتحتجز القوات الأميركية 14589 شخصا في أربعة سجون عراقية, لكن سجن أبوغريب كان الأسوأ سمعة بعد أن تسربت صور تظهر التعذيب الذي يتعرض له السجناء فيه على يد عسكريين أميركيين لم يدن منهم إلا صغار الرتب, قبل أن تكشف قناة SBS الأسترالية الشهر الماضي صورا جديدة للفضيحة نفسها, قلل البيت الأبيض من شأنها قائلا إن المتورطين فيها أدينوا في المحاكم الأميركية وتمت معاقبتهم.
المصدر : وكالات