هنية يعرض حكومته على التشريعي الفلسطيني لنيل الثقة

AFP/Palestinian leader Mahmud Abbas (C) speaks to reporters in the Red Sea resort of Sharm El-Sheikh,

يقدم اليوم الاثنين رئيس الوزراء الفلسطيني المكلف إسماعيل هنية تشكيله الحكومي وبرنامج حكومته إلى البرلمان للموافقة عليهما، لتقترب حركة المقاومة الإسلامية (حماس) خطوة أخرى نحو تولي السلطة.
 
وسيجري أعضاء البرلمان الفلسطيني اقتراعا على الثقة في مجلس وزراء وبرنامج حكومة حماس غدا الثلاثاء أو بعد غد الأربعاء بعد مناقشتهما، ومن المتوقع أن يكون هذا الإجراء شكليا حيث تملك حماس الأغلبية في البرلمان.
 
ومن المقرر أن يلقي هنية كلمة من خلال دائرة تلفزيونية مغلقة من قطاع غزة، وتمنع إسرائيل مسؤولي حماس في غزة من السفر إلى الضفة الغربية بدعوى المخاوف الأمنية.
 
وتدعو الخطوط العريضة لبرنامج حكومة حماس إلى المقاومة بأي وسيلة لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي، كما تسعى أيضا إلى القضاء على الفساد وخلق فرص عمل.
 
ويهيمن على مجلس الوزراء الفلسطيني المؤلف من 24 عضوا الموالون لحماس بعد أن رفضت كل الجماعات الفلسطينية الأخرى الانضمام لهذه الحكومة، وتضم الحكومة عدة مستقلين من بينهم مسيحي.
 
وتأتي جلسة البرلمان الفلسطيني عشية الانتخابات في إسرائيل التي تركز على خطة طرحها رئيس الوزراء الإسرائيلي المؤقت إيهود أولمرت للانسحاب من المستوطنات المعزولة في الضفة الغربية المحتلة إذا استمر تجمد جهود السلام مع الفلسطينيين.
 
وقال أولمرت إن حكومته في حال فوز حزبه كاديما بالانتخابات ستتشاور مع الولايات المتحدة بشأن الحدود النهائية لإسرائيل. وأضاف في حديث متلفز أن على الإسرائيليين أن يتفقوا بعضهم مع بعض على الحدود.
 
وقد تركزت حملة أولمرت على خطته لوضع حدود نهائية لاسرائيل، وكان قد اقترح جعل مسار الجدار العازل الذي بنيت أجزاء منه في أراض بالضفة الغربية هو خط الحدود النهائي.
 
undefinedعباس ينفي
وقللت حماس -عشية عقد جلسة في المجلس التشريعي الفلسطيني لمناقشة تزكية تشكيلتها الحكومية- من الخلافات القائمة مع رئاسة السلطة الفلسطينية بشأن عدم اعتراف برنامجها بالاتفاقات المبرمة وبمنظمة التحرير كممثل شرعي وحيد للشعب الفلسطيني.
 
وفي مصر نفى الرئيس الفلسطيني محمود عباس أن يكون قد لوح بالتهديد بإقالة حكومة حماس التي يترأسها إسماعيل هنية.
 
وقال في تصريحات أدلى بها عقب لقائه بالرئيس المصري حسني مبارك بشرم الشيخ, إنه نبه هنية إلى ضرورة أن تعدل حماس من سياستها حتى يتم إبعاد شبح العزلة الدولية والمحلية عن الشعب الفلسطيني.
 
وأكد عباس أنه لن يعترض على مثول الحكومة الفلسطينية أمام البرلمان لنيل الثقة رغم عدم موافقته على برنامجها الحكومي.
وقبل يوم من قمة الخرطوم العربية، دعا رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل الولايات المتحدة إلي إعادة النظر في سياساتها المنحازة لإسرائيل.
 
وقال مشعل في مؤتمر صحفي عقد بالكويت إنه ليس لدى الحركة مانع من الحوار مع الولايات المتحدة أو غيرها من دول العالم الأخرى.
 
وحث مشعل القادة العرب الذين سيجتمعون في قمة الخرطوم يومي الثلاثاء والأربعاء إلى زيادة دعمهم المالي للفلسطينيين إلى حدود 170 مليون دولار، مشيرا إلى أن 115 مليونا مخصصة لرواتب الموظفين.
 
معبر قلنديا

undefinedيتزامن ذلك مع إعلان إسرائيل أنها ستجري بدءا من اليوم تحويل حاجز قلنديا العسكري إلى معبر حدودي دولي يفصل بين الضفة الغربية ومدينة القدس المحتلة وضواحيها تحت اسم معبر عطاروت.
 
وقال ناطق باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي إنه سيسمح لحاملي هويات القدس وتصاريح الدخول إلى إسرائيل من أهالي الضفة الغربية بالمرور من المعبر متجهين إلى القدس على أن يخصص مسلك آخر لحاملي الهوية الفلسطينية للتنقل بين رام الله ومناطق أخرى بالضفة الغربية.
 
ويشكل المعبر الذي يقع على الطريق بين مدينتي رام الله والقدس البالغ طوله حوالي 16 كلم نقطة فاصلة رئيسة بين إسرائيل والضفة الغربية بعد إتمام الجزء المحيط بشمال القدس من الجدار الفاصل حيث يطوق معبر قلنديا بأربعة أبراج للمراقبة العسكرية.
 
ويصل ارتفاع الجدار الفاصل الذي شيد على مشارف معبر قلنديا إلى خمسة أمتار وأصبح يعزل بعضا من ضواحي مدينة القدس عن بعضها الآخر.
 
وقال مسؤول ملف المفاوضات الفلسطيني صائب عريقات إن تحويل حاجز قلنديا إلى معبر سيزيد الخنق المفروض على المناطق الفلسطينية "بعد أن حولت الحواجز والجدار الفاصل مدننا وقرانا إلى سجون كبيرة".
 
ميدانيا نجا عدد من مقاتلي كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) من محاولة اغتيال إسرائيلية في هجوم صاروخي استهدف سيارتهم التي تقلهم في شمال مدينة غزة.
 
وقال مراسل الجزيرة في غزة إن مروحية إسرائيلية أطلقت صاروخين على سيارة في

مدينة غزة في الساعات الأولى من اليوم أسفرت عن إصابة اثنين بجروح.

المصدر : الجزيرة + وكالات