عـاجـل: الرئيس اليمني يقرر تعيين محمد علي ياسر محافظا لمهرة شرق اليمن بعد إقالته المحافظ الحالي راجح باكريت

بوش يتعهد بمواصلة الضغط على سوريا وينتقد لحود

بوش قال إنه لن تكون هنالك صفقات بشأن المطالب الموجهة إلى سوريا(رويترز)


تعهد الرئيس الأميركي جورج بوش بمواصلة الضغط على سوريا لمنعها من التدخل في شؤون لبنان وإجبارها على التعاون مع التحقيق الدولي باغتيال رفيق الحريري حتى لو أوقفت ما سماه دعمها للمقاومة في العراق.

وقال بوش لن تكون هناك أي "صفقات" بشأن المطالب الأميركية والدولية حيال سوريا و"لن تغض الولايات المتحدة الطرف عن جريمة اغتيال الحريري".

وأضاف في مقابلة مسجلة بثها أمس تلفزيون المستقبل اللبناني المملوك لآل الحريري أن على دمشق الحؤول دون عبور المسلحين إلى العراق وتأمين موقع آمن يخططون من خلاله لشن هجمات.

ونقل مراسل التلفزيون عن بوش قوله بعد المقابلة التي استغرقت 10 دقائق إن الرئيس بشار الأسد يجب أن يخضع لمحاكمة دولية إذا ثبت تورطه في اغتيال الحريري.

وتحدث عن الرئيس اللبناني إميل لحود دون أن يسميه قائلا إنه يتوجب عليه "أن يكون مستقلا وأن يكون ممثلا لمصالح الشعب اللبناني". وقال عليه أن "يفهم أن النفوذ الخارجي لدولة ما على دولة أخرى يمكن أن يكون سلبيا".

محكمة دولية
وجاءت تصريحات بوش بعد ساعات من إعلان مصدر حكومي لبناني أن بلاده والأمم المتحدة توشكان على إتمام خطط لإقامة محكمة لمقاضاة المشتبه فيهم باغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري وآخرين.

غرف الصناعة والتجارة حذرت المشاركين في الحوار الوطني من كارثة اقتصادية (الفرنسية)

وقال وزير الاتصالات مروان حمادة في مؤتمر صحفي بنيويورك إن المحكمة سيكون مقرها خارج لبنان ويرأسها قاض غير لبناني لكن سيكون فيها وجود لبناني مؤثر.

وأضاف حمادة أن المناقشات تجرى بشأن التفاصيل اللوجستية والتمويل للمحكمة، مشيرا إلى أنه يتعين على مجلس الأمن أن يصدر موافقته على المحكمة في قرار.

في سياق آخر دعت الهيئات السياسية اللبنانية قادة الكتل والأحزاب الذين سيستأنفون يوم الاثنين جلسات الحوار الوطني التوصل إلى تفاهم تفاديا لكارثة اقتصادية.

وذكر اتحاد غرف التجارة والصناعة والزراعة في لبنان في بيان بأنه "حذر في أكثر من مناسبة من تفاقم الخلافات السياسية التي بلغت في الفترة الأخيرة مستويات من الحدة كادت تطيح بكل مكونات البلد السياسية والاقتصادية والاجتماعية".

في هذه الأثناء استقبل الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله في مقر الأمانة العامة للحزب رئيس كتلة المستقبل النيابية سعد الحريري.

وجرى خلال اللقاء الذي عقد في جو من التكتم والسرية واستغرق عدة ساعات, بحث عدد من القضايا التي تمس الحوار الوطني بين الأطراف السياسية الرئيسية في لبنان.

ويأتي هذا الاجتماع بعد أيام عصيبة في المشهد السياسي اللبناني أعقب تصريحات الزعيم الدرزي وليد جنبلاط -أهم قطب في تحالف تيار المستقبل- بشأن عدة بنود رأى حزب الله أنها تصب في مصلحة واشنطن التي يزورها جنبلاط حاليا.

اجتماع لعدة ساعات بين الحريري ونصرالله وسط تكتم وسرية (الفرنسية)

انتشار عسكري
على صعيد آخر أفاد مصدر أمني لبناني أن قوة من الجيش تمركزت أمس الجمعة في عدة قرى ملاصقة تماما للنهر الكبير الذي يفصل لبنان عن سورية في المنطقة الحدودية الشمالية.

وتأتي هذه الخطوة حسب المصدر في إطار عمليات انتشار تتواصل اليوم في قرى أخرى بهدف ضبط التهريب عبر المعابر الحدودية "غير الشرعية" بين البلدين.

في سياق آخر أعلن الجيش اللبناني أنه تمكن من كشف شبكة تضم لبنانيين وفلسطينيين بحوزتهم صواريخ وأسلحة ومتفجرات.

وقال الجيش في بيان صدر أمس إن مديرية الاستخبارات تمكنت بعد تحريات من كشف وتوقيف عناصر شبكة أمنية مؤلفة من لبنانيين وفلسطينيين في مناطق بيروت والبقاع والجنوب أقدمت على تجميع متفجرات وقذائف وصواريخ وأسلحة وذخائر "لأهداف تجارية وتخريبية".

المصدر : الجزيرة + وكالات