حماس تبدأ جولة عربية إسلامية بحثا عن الدعم

وفد الحركة يتفق مع الرئيس الفلسطيني على موعد جلسة التشريعي (الفرنسية)


قال القيادي في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إسماعيل هنية إن وفدا من الحركة سيقوم اليوم بجولة في الدول العربية والإسلامية للحصول على الدعم السياسي والمادي.
 
وأشارت مصادر من حماس إلى أنه من المقرر أن يلتقي الوفد ضمن جولته في القاهرة مع قياديين من الحركة في الخارج.
 
جاء ذلك بعد اللقاء الذي جمع الرئيس الفلسطيني محمود عباس مع قياديين من حماس مساء أمس للمرة الأولى منذ فوزها في الانتخابات البرلمانية التي جرت في 25 من الشهر الماضي.
 
واتفق الجانبان خلال اللقاء على عقد أول جلسة للمجلس التشريعي الجديد -الذي تسيطر عليه حماس بأغلبية- في الـ16 من الشهر الحالي.
 
وحول ما دار خلال اللقاء أوضح هنية أن محمود عباس وافق على أن تسيطر الحركة على القوات الأمنية بعد توليها السلطة, ولم يطلب منها الاعتراف بالمعاهدات مع إسرائيل إذا ما أرادت حماس تشكيل الحكومة القادمة.
 
وأضاف إسماعيل هنية أن الرئيس الفلسطيني "لم يفرض أي شروط سياسية فيما يتعلق بالانتخابات".
 
وقد حذرت حماس قبل ساعات من اجتماع لقيادييها مع عباس من أية "إجراءات استباقية لتفريغ الحكومة القادمة من مضمونها عبر سحب الصلاحيات الأمنية والسياسية والإعلامية من خلال مصادرة بعض الملفات الأمنية والحكومية أو السيطرة على بعض الممتلكات العامة".
 
وشدد بيان لحماس تلقت الجزيرة نت نسخة منه رفضها التحول "إلى حكومة خدمات غارقة في التركة الثقيلة التي خلفتها الحكومات السابقة".
المصدر : وكالات