إحالة ثلاثة من إخوان مصر إلى محكمة أمن الدولة

Standing in front of police forces, armed National Democratic Party supporters confront sympathizers of the Muslim Brotherhood during brawl that broke at the Raml district in the port city of Alexandria 20 November 2005
أعلنت مصادر قضائية مصرية أن النائب العام أحال ثلاثة أعضاء في جماعة الإخوان المسلمين إلى المحاكمة في محكمة أمن الدولة طوارئ.
 
ويحاكم الثلاثة بتهم تتعلق بحيازة أسلحة والتحريض على العنف خلال الانتخابات البرلمانية التي جرت العام الماضي وحصلت فيها الجماعة المحظورة على 88 مقعدا في البرلمان المؤلف من 454 عضوا.
 
واعتقلت قوات الأمن المصرية المتهمين الثلاثة خلال فترة الانتخابات التي راح ضحيتها ما لا يقل عن عشرة أشخاص في أعمال عنف ألقي باللوم فيها على قوات الأمن التي حاولت منع أنصار المعارضة من التصويت والوصول إلى مراكز الاقتراع.
 
والمتهمون هم العضو البارز في جماعة الإخوان حسن الحيوان وهو أستاذ جامعي من محافظة الشرقية، إضافة إلى محمد إمام الحوت وعبد الله حسن النجار. واعتمد النائب العام في اتهاماته على أشرطة لاتصالات هاتفية بين الحيوان والنجار ادعت السلطات فيها أنهما كانا يخططان للحصول على 400 بندقية رشاشة واستخدامها ضد الحكومة.
 
لكن نائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين محمد حبيب نفى هذه التهم، وقال إن السلطات تنصتت على هاتف الحيوان وأساءت فهم ما سمعته.
 
واعتقلت قوات الأمن المصرية أكثر من ألف عضو خلال الانتخابات واتهمت الجماعة بالتخطيط لارتكاب أعمال عنف، لكن الجماعة نفت بشدة هذه التهم. وقد أفرجت السلطات عن عدد من المحتجزين بينما بقي البعض محتجزا دون محاكمة.
المصدر : وكالات

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة