الأمن التونسي يحاصر منزل المعارض المنصف المرزوقي

المنصف المرزوقي كان قد أعلن أنه سينهي الاعتصام الذي بدأه بمنزله (الجزيرة)
قالت مصادر حقوقية تونسية إن عددا كبيرا من قوات الأمن طوقت المنافذ المؤدية إلى منزل رئيس حزب المؤتمر من أجل الجمهورية، المنصف المرزوقي، ومنعت نشطاء حقوقيين وسياسيين من زيارته.

وكان رئيس المؤتمر من أجل الديمقراطية قد أعلن أنه سينهي الاعتصام الذي بدأه بمنزله في مدينة سوسة منذ أسابيع احتجاجا على ما يسميه قمع السلطة، وحرمانه من حقوقه السياسية.

وعاد المرزوقي في أكتوبر/تشرين الأول الماضي إلى بلاده من فرنسا رغم ملاحقته قضائيا من قبل السلطات التونسية، ومطالبته بالمثول أمام القضاء بتهمة "التحريض على العصيان المدني".

وفي تصريحات للصحفيين، قال المرزوقي إن "هذه التهمة لا قيمة لها وأنا فخور بتحريض الناس على ممارسة حقوقهم للتوصل إلى نظام ديمقراطي ليس عن طريق العنف بل عبر الوسائل السلمية".

وأسس المرزوقي (61 عاما) حزب المؤتمر من أجل الجمهورية الذي حظرته السلطات عام 2001، قبل أن يسافر بنفس العام إلى فرنسا بعد أن فقد منصبه في تدريس الطب بكلية سوسة.

المصدر : الجزيرة