إسرائيل توافق على نشر يونيفيل بالقسم اللبناني من الغجر

القسم اللبناني من الغجر آخر موقع كانت تحتله إسرائيل بالجنوب (الفرنسية)
أعطت الحكومة الأمنية الإسرائيلية  الضوء الأخضر لقوة الطوارئ الدولية المعززة في لبنان للانتشار بالقسم اللبناني من بلدة الغجر، آخر المواقع التي احتلها الجيش الإسرائيلي خلال هجومه الأخير على جنوب لبنان الصيف الماضي.

وذكر مصدر حكومي إسرائيلي أن الحكومة الأمنية التي اجتمعت الأحد أقرت اتفاقا "ينص على انتشار قوات يونيفيل بالجزء الشمالي من البلدة (الجزء اللبناني من الغجر) وإسرائيل في قسمها الجنوبي" (الجزء السوري الذي كانت تحتله إسرائيل أصلا).

وأضاف أنه حل مؤقت حتى التوصل إلى حل دائم لمسألة الغجر، الأمر الذي سيتم خلال أشهر وليس سنوات.

ويعتبر القسم اللبناني من بلدة الغجر آخر موقع كانت إسرائيل لا تزال تحتله منذ انسحابها من جنوب لبنان بالأول من أكتوبر/تشرين الأول الماضي بعد حرب الصيف الماضي.

وتقع الغجر على الحدود بين لبنان وهضبة الجولان السورية التي احتلتها إسرائيل عام 1967 وضمتها عام 1981.

وكان الخط الأزرق الذي رسمته الأمم المتحدة عام 2000 بعد انسحاب إسرائيل من الجنوب، وضع ثلث الغجر مع لبنان والثلثين الباقيين في إطار منطقة الجولان المحتلة.

وبعد بدء حرب إسرائيل على لبنان في الثاني عشر من يوليو/تموز الماضي، احتل الجنود الإسرائيليون كامل بلدة الغجر.

المصدر : الفرنسية