جنود الحركة الشعبية بجوبا يحتجون على تأخر مرتباتهم

جنود من الجيش الشعبي يعبرون أحد جسور جوبا (الفرنسية-أرشيف)

أطلق مئات من جنود الجيش الشعبي لتحرير السودان النار في الهواء في شوارع جوبا -عاصمة حكومة الجنوب- احتجاجا على عدم تلقيهم رواتبهم.
 
وسار نحو 700 من كتيبة تابعة للجيش الشعبي تتمركز على الضفة الشرقية لنهر النيل -الذي يشق جوبا- في الجزء الذي تتركز فيه البنايات الحكومية من المدينة، وقد خلت من الحركة تقريبا وأغلقت أغلب محلاتها وسط أخبار عن سقوط قتيل على الأقل.
 
وقال مصدر أممي إن الجنود كانوا يحتجون على عدم دفع رواتب شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.
 
وأكد مقدم في جيش تحرير السودان أن الاحتجاجات وإطلاق النار توقف, وأن مفاوضات انطلقت لحل الأزمة, قائلا إن المحتجين ينتمون إلى وحدات مختلطة تضم جنودا من الجيش الشعبي ومن الجيش السوداني, كما تنص عليه اتفاقية نيفاشا التي وقعت قبل نحو عامين.
 
وكثيرا ما تشكو حكومة جنوب السودان تأخر الشمال في دفع حصتها من العائدات التي تتسلمها الحكومة الفدرالية في الخرطوم, بموجب اتفاق نيفاشا.
المصدر : وكالات