محاكم الصومال تبدي استعدادا مشروطا للتفاوض مع إثيوبيا

شيخ شريف جدد دعوة لأديس أبابا لسحب قواتها من الصومال (الفرنسية-أرشيف)

أبدى رئيس المجلس التنفيذي للمحاكم شيخ شريف شيخ أحمد استعداد المحاكم للتفاوض مع إثيوبيا إذا سحبت قواتها من الأراضي الصومالية خلال سبعة أيام. جاء ذلك بعد اجتماع عقده في عدن مع الرئيس اليمني على عبد الله صالح في إطار مبادرة يمنية لتحقيق مصالحة شاملة في الصومال.

وقالت وكالة الأنباء اليمنية إن صالح أوضح لشيخ شريف والوفد المرافق له أن اليمن لا يقف مع طرف ضد آخر في الصراع الصومالي وأن ما يهمه تحقيق الوفاق وسيادة الأمن والاستقرار في الصومال.

ونقلت الوكالة عن صالح دعوته إلى ضرورة أن يعترف كل طرف في الصومال بالطرف الآخر ويتعايش معه في إطار تعزيز الوحدة الوطنية الصومالية بما يحول دون التدخل الخارجي في شؤون البلاد.

هجوم وشيك
يأتي ذلك في حين اتهم رئيس الوزراء في الحكومة الصومالية المؤقتة علي محمد غيدي المحاكم الإسلامية بأنها تستعد للهجوم على قواعد تابعة للحكومة الانتقالية في بيداوا.

علي محمد غيدي حذر من وقوع حرب حتمية (الفرنسية)
وأضاف أن قوات المحاكم مدعومة بنحو أربعة آلاف "مقاتل أجنبي" تحاول تطويق المدينة، وأن الحرب في الصومال أصبحت أمرا لا مفر منها.

في هذه الأثناء ناشد الموفد الخاص للأمم المتحدة إلى الصومال الحكومة الانتقالية والمحاكم كبح أنشطتهما العدائية ودعاهما لاستئناف الحوار.

وقال خلال مشاركته في نيروبي في اجتماع للدبلوماسيين الأجانب تناول خطورة الوضع في الصومال، في بيان "إنه بعد 16 عاما من النزاع حان الوقت للمعسكرين لخفض حدة خطابهما والتفكير أولا في الشعب".

وأضاف أن الاستعدادات العسكرية والتوترات المتزايدة داخل الصومال يهددان بارتفاع كبير لخطورة الوضع المقلق أصلا".

وناشد الطرفين معاودة محادثات السلام التي تأجلت جولتها الثالثة بالخرطوم في نهاية أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

المصدر : الجزيرة + وكالات