عـاجـل: حزب حركة النهضة يعلن رفضه ما أعلن من نتائج سبر الآراء بشأن نتائج الانتخابات الرئاسية التونسية

مقتل العشرات بثلاث مفخخات ببغداد وهجمات بكركوك وبعقوبة

أحد ضحايا السيارات المفخخة التي انفجرت اليوم في العاصمة العراقية (الفرنسية)

لقي العشرات مصرعهم في سلسلة أعمال عنف تمثلت بانفجار ثلاث سيارات مفخخة في العاصمة بغداد وهجومين انتحاريين في كركوك (شمال) إلى جانب هجمات متفرقة في مدينة بعقوبة شمال شرقي بغداد.

وقد أسفر انفجار سيارتين مفخختين بفارق زمني قليل في منطقة بغداد الجديدة عن مقتل خمسة أشخاص من عمال البناء وإصابة 10 آخرين.

وفي وقت سباق قتل 10 أشخاص وأصيب 26 آخرون بجروح في انفجار سيارة مفخخة قرب أحد المساجد الشيعية وسط سوق شعبية في منطقة الكمالية، شرق بغداد. وقالت الشرطة العراقية إن الانفجار ألحق أضرارا كبيرة بعدد من المباني.

وفي تطور آخر قال القائم بأعمال السفارة الفلسطينية في بغداد دليل القسوس إن أكثر من 20 فلسطينيا سقطوا بين قتيل وجريح إثر سقوط قذائف هاون على مجمع منطقة البلديات الذي تقطنه الجالية الفلسطينية شرقي بغداد.

وفي كركوك شمال بغداد قتل تسعة من عناصر حماية المنشآت النفطية وأصيب 13 آخرون في تفجير انتحاري بشاحنتين مفخختين استهدفتا مقرهم قرب الرياض غرب كركوك.

وأفاد مصدر عسكري بأن "انتحاريين يستقلان شاحنتين مفخختين اقتحما بصورة متتالية مقر الفوج الثالث من قوة حماية المنشآت النفطية في منطقة الرياض (50 كلم غرب كركوك) على الطريق العام بين كركوك وبيجي.

وفي بعقوبة، قتل خمسة أشخاص بينهم شرطي بنيران مسلحين في أربعة حوادث منفصلة في المدينة.

من جهة أخرى أفاد مصدر في الشرطة بأن مسلحين مجهولين خطفوا خمسة أشخاص من مرآب المقدادية (شمال بعقوبة) صباح اليوم واقتادوهم إلى جهة مجهولة.

وفي بيجي شمال بغداد قتلت امرأة وجرح ثلاثة أشخاص بينهم ضابط في الشرطة بانفجار عبوة ناسفة استهدفت دورية وسط المدينة.





جورج بوش يستقبل طارق الهاشمي ويرجئ كشف خططه بشأن العراق (الفرنسية)
قوات التحالف
على صعيد آخر قال رئيس الوزراء البريطاني توني بلير إن أي قرار لإبقاء قواعد قوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة يجب أن يأتي من الحكومة العراقية.

وردا على سؤال في البرلمان عما إذا كان يعلم بأي خطط لأي من شركاء التحالف لإبقاء القواعد لفترة طويلة في العراق، قال بلير "إن مسألة القواعد في العراق هي مسألة يجب دراستها مع الحكومة العراقية".

وفي تعاطيه مع الوضع بالعراق قال البيت الأبيض إن الرئيس جورج بوش سيرجئ الكشف عن إستراتيجيته الجديدة في العراق إلى أوائل العام القادم.

وبعد أن أجرى بوش مباحثات مع القادة العسكريين الأميركيين بشأن تقييمهم للوضع في العراق والخيارات الممكنة، قال البيت الأبيض الليلة الماضية إن الرئيس لن يعلن عن سياسته الجديدة قبل العام القادم وعلى الأرجح سيكون ذلك في يناير/ كانون الثاني.

وكان بوش قد التقى أمس في واشنطن طارق الهاشمي نائب الرئيس العراقي. وقال بوش عقب اللقاء أمس إنه "لمس التزاما" من الهاشمي بالعمل من أجل إيجاد مخرج من الوضع الحالي في البلاد والدفاع عن عراق موحد.





تداعيات تدهور الوضع الأمني في صلب عدة لقاءات مع الجوار العراقي (الفرنسية)
مباحثات أمنية

وإقليميا بدأت في عمان مباحثات أمنية بين العراق والأردن حول التعاون الأمني في مجال مكافحة الإرهاب وتسهيل إجراءات المنافذ الحدودية وتبادل المطلوبين.

وقال السفير العراقي في عمان سعد جاسم الحياني إن المباحثات التي ترأسها عن الجانب العراقي وزير الداخلية جواد البولاني وعن الجانب الأردني وزير الداخلية ستنتهي اليوم بتوقيع بيان ختامي.

وقد شكل الطرفان ثلاث لجان أمنية تبحث التعاون الأمني في مجالات مكافحة الإرهاب وتبادل المطلوبين وتسهيل إجراءات المنافذ الحدودية بالإضافة إلى تنظيم إقامة العراقيين في الأردن.

وكان رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي أكد مطلع الشهر الحالي خلال مؤتمر صحفي أن حكومة الوحدة الوطنية سترسل إلى دول الجوار الإقليمي دعوة لتبادل وجهات النظر والمساهمة في تعزيز الأمن والاستقرار في العراق.

المصدر : وكالات