عشرات القتلى والجرحى بتفجير مفخخات في بغداد وكركوك

بغداد تشهد اليوم تفجير ثلاثة انفجارات مفخخة تودي بحياة 15 شخصا (رويترز)

سقط نحو 24 قتيلا وأصيب العشرات في سلسلة عمليات تفجيرية بسيارات مفخخة في العاصمة بغداد وفي مدينة كركوك الواقعة في شمال البلاد.

وقد قتل خمسة أشخاص من عمال البناء وأصيب عشرة آخرون بانفجار سيارتين مفخختين استهدفتا تجمعا لهم في منطقة بغداد الجديدة.

وفي وقت سابق قتل عشرة أشخاص وأصيب 25 آخرون في انفجار سيارة ملغمة قرب مسجد وسط سوق شعبي في حي الكمالية شرق بغداد. وقالت الشرطة العراقية إن الانفجار ألحق أضرارا كبيرة بعدد من المباني.

كما أفادت مصادر إعلامية أنه سمعت أصوات ثلاثة انفجارات متلاحقة يعتقد أنها حدثت في الدورة غربي بغداد.

وفي شمال بغداد قتل تسعة من عناصر حماية المنشآت النفطية وأصيب 13 شخصا آخرون في تفجير انتحاري بشاحنتين مفخختين استهدفتا مقرهم قرب الرياض غرب كركوك.

وأفاد مصدر عسكري بأن "انتحاريين يستقلان شاحنتين مفخختين اقتحما بصورة متتالية مقر الفوج الثالث من قوة حماية المنشآت النفطية في منطقة الرياض (50 كلم غرب كركوك) على الطريق العام بين كركوك وبيجي، ما أسفر عن مقتل تسعة جنود وإصابة 13 آخرين بينهم ثلاثة مدنيين".

وكان المقر قد تعرض لتفجير سابق أمس أدى إلى مقتل ستة وإصابة 20 بجروح.



طارق الهاشمي يرحب بتغيير واشنطن لسياساتها بالعراق (الفرنسية)
خطط أميركية
وفي تعاطي الإدارة الأميركية مع الوضع بالعراق قال البيت الأبيض إن الرئيس جورج بوش سيرجئ الكشف عن إستراتيجيته الجديدة في العراق إلى أوائل العام القادم.

وبعد أن أجرى بوش مباحثات مع القادة العسكريين الأميركيين بشأن تقييمهم للوضع في العراق والخيارات الممكنة، قال البيت الابيض الليلة الماضية إن الرئيس لن يعلن عن سياسته الجديدة قبل العام القادم وعلى الأرجح سيكون ذلك في يناير/ كانون الثاني.

وكان بوش قد التقى أمس في واشنطن طارق الهاشمي نائب الرئيس العراقي. وقال بوش عقب اللقاء أمس إنه "لمس التزاما" من الهاشمي بالعمل من أجل إيجاد مخرج من الوضع الحالي في البلاد والدفاع عن عراق موحد.

وأشاد الرئيس الأميركي بحرارة بالهاشمي الذي فقد أقارب له في أعمال العنف المتواصلة بالعراق وانتقد بشدة ما أسماه عجز رئيس الحكومة نوري المالكي عن وقف الاغتيالات ووضع حد لنشاط المليشيات.

وفي اللقاء جدد بوش دعم الولايات المتحدة للحكومة العراقية لكي تصبح "أكثر فاعلية" ومساعدتها للتعامل مع "المتشددين والقتلة".

من جانبه رحب الهاشمي بما أسماه تغيير الولايات المتحدة إستراتيجيتها تجاه العراق ودعمها التوازن السياسي داخل الدولة العراقية. وأضاف أنه "رغم التضحيات التي تبذل فما من سبيل إلا النجاح في العراق".

المصدر : وكالات