ستة شهداء والمقاومة تلحق إصابات بالاحتلال الإسرائيلي

عمليات القصف الصاروخي والمدفعي تستهدف بشكل خاص بيت لاهيا وجباليا (رويترز)

سقط مزيد من الشهداء والجرحى الفلسطينيين في القصف المكثف لجيش الاحتلال الإسرائيلي على شمال قطاع غزة. فقد استشهد ثلاثة من ألوية الناصر صلاح الدين التابعة للجان المقاومة الشعبية في قصف صاروخي استهدف سيارتهم في حي الشيخ زايد في بيت لاهيا.

كما استشهد شابان فلسطينيان آخران في القصف المدفعي على حي الشيخ زايد ومخيم جباليا. وكانت آليات الاحتلال قد اقتحمت منطقة الشيخ زايد ترافقها جرافات عسكرية، وتمركزت خلف أحد المساجد مستهدفة المنازل المقابلة.

المقاومة تصدت في عدة مواقع لهجوم الاحتلال (رويترز)
وقد تصدت المقاومة الفلسطينية للهجوم العسكري على شمال القطاع، وقالت متحدثة باسم جيش الاحتلال إن جنديين إسرائيليين أصيبا بجروح في عملية فدائية نفذتها امرأة فلسطينية قرب وحدة عسكرية في جباليا.

وقالت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إن المرأة تدعى فاطمة النجار (57 عاما) وإنها فجرت نفسها في جنود الاحتلال شرق جباليا، وأكد بيان الكتائب أن الهجوم أدلى لسقوط قتلى وجرحى في صفوف الاحتلال.

وأصيب أربعة جنود آخرين بنيران المقاومة في اشتباكات متفرقة في بيت حانون وبيت لاهيا.

مشعل يبحث بالقاهرة ملفي الحكومة والأسرى (الفرنسية-أرشيف)
تحركات سياسية
سياسيا يجري رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل محادثات في القاهرة حيث التقى مدير المخابرات المصرية عمر سليمان. وتتناول المحادثات تشكيل حكومة الوحدة الفلسطينية وتبادل الأسرى، وقال مراسل الجزيرة إن خلافات كبيرة طرأت على موضوع الحكومة بين فتح وحماس.

وأوضح المراسل أن الخلافات تركزت على توزيع الحقائب الوزارية خاصة الوزارات السيادية الخارجية والداخلية والمالية. وأشارت أنباء إلى أن فتح تمسكت بالحصول على هذه المناصب فيما رأت حماس ضرورة أن يتم توزيعها بحسب الأغلبية النيابية.

وفي محادثات الأسرى قال موسى أبو مرزوق عضو المكتب السياسي لحماس إن محادثات تبادل الأسرى تتركز الآن على إطلاق سراح الجندي الإسرائيلي مقابل الإفراج عن 1400 أسير فلسطيني على ثلاث دفعات.

لكن الموضوع أيضا يواجه صعوبات تسعى القاهرة للوساطة في حلها حيث تقترح حماس أن يتم أولا إطلاق دفعة من النساء والأطفال ثم الإفراج عن الجندي الأسير الذي تطالب به إسرائيل أولا. كما يرفض الجانب الإسرائيلي الإفراج عن عدد كبير من الأسرى ويرى أن عدد 500 مثلا رقم مبالغ به.

كما ذكرت مصادر في حماس أن رئيس الوزراء إسماعيل هنية اجتمع في غزة مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس. ووصفت المصادر الاجتماع بأنه إيجابي دون أن تدلي بمزيد من التفاصيل. وامتنع مسؤول رفيع في حركة فتح عن التعليق على الاجتماع ولكن قال إن الرجلين سيجريان مزيدا من المناقشات مساء اليوم في محاولة لحل الخلافات.

المصدر : الجزيرة + وكالات