بري يدعو للحوار بشأن حكومة وحدة وطنية

نبيه بري حذر من صدامات في الشارع (الفرنسية)
دعا رئيس مجلس النواب اللبناني أطراف الحوار الوطني إلى عقد اجتماع "تشاوري" لبحث موضوع حكومة وحدة وطنية, محذرا من أن تصاعد الخلافات قد يؤدي إلى "صدامات في الشارع".

واعتبر نبيه بري أن نقاش مسألة سلاح حزب الله يجب أن يكون في إطار الحوار الوطني, مشددا على أن هذا الملف ليس مجالا لمناقشات برلمانية.

كما اقترح بمؤتمر صحفي اليوم أن يبدأ الاجتماع التشاوري الاثنين المقبل بحضور ممثلين عن جميع أطراف الحوار الوطني, مستثنيا منهم الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله الذي قال إنه "يحق له بأن يتمثل بمن يرتئيه لأسباب أمنية" في إشارة إلى التهديدات الإسرائيلية باغتياله.

وأوضح بري أن مدة التشاور هذه هي 15 يوما كحد أقصى تبدأ بجلسة أولى الاثنين المقبل, مشيرا إلى أن "أي أمر يجري الاتفاق عليه يُصار إلى وضعه موضع التنفيذ حتى لو تأخر بت أمر آخر أو تعثر".

وأعلن رئيس النواب أن موضوعات التشاور هي حكومة الوحدة الوطنية "عنوان الخلاف اليوم" وبحث نقطتين محددتين بالقانون الجديد للانتخابات التشريعية تتعلقان بحجم الدائرة الانتخابية وماهية النظام الانتخابي.

يُذكر أن حزب الله وحليفه التيار الوطني الحر بزعامة النائب ميشيل عون، إضافة لعدد من الفصائل الحليفة لسوريا، هددوا في الأسابيع الأخيرة بالتظاهر وحتى العصيان المدني لتغيير الحكومة الحالية التي يرأسها فؤاد السنيورة.
المصدر : وكالات