ثلاثة شهداء والاحتلال يحول بين الفلسطينيين والأقصى

فلسطينيون يتجمهرون أمام السيارة المقصوفة في غزة (الفرنسية)

استشهد قائد كتائب عز الدين القسام الجناح المسلح لحركة حماس في بلدة بيت لاهيا واثنين من رفاقه في غارة إسرائيلية استهدفت سيارة كانوا يستقلونها في البلدة.

وقال مراسل الجزيرة في غزة إن طائرة استطلاع إسرائيلية أطلقت صاروخا على سيارة فلسطينية في البلدة التي تقع شمال قطاع غزة ما أدى إلى استشهاد الثلاثة الذين كانوا داخل السيارة إضافة إلى جرح خمسة فلسطينيين من المارة.

وقال متحدث باسم كتائب القسام إن مجموعة من الكتائب "كانت عائدة من مهمة جهادية بالقرب من الحدود الفاصلة عندما استهدفوا من قبل الطائرة" الإسرائيلية.

جاء ذلك بعد ساعات قليلة من استشهاد امرأة فلسطينية برصاص قناص من الجيش الإسرائيلي بينما كانت تقف خارج منزلها في بلدة عبسان شرق خان يونس جنوبي القطاع.

وكان ستة فلسطينيين بينهم ثلاثة من كتائب القسام استشهدوا في عملية توغل لقوات الاحتلال فجر الخميس بهذه البلدة.

كما استشهد أربعة فلسطينيين بينهم طفلتان وجرح ثمانية آخرون عندما أطلقت طائرة حربية إسرائيلية صاروخا على منزل القيادي بكتائب القسام أشرف سروانة بحي الشجاعية شرق مدينة غزة. وقد نجا سروانة من الغارة التي دمرت المنزل تماما.


قوات الاحتلال منعت فلسطينيي الضفة من دخول القدس (رويترز)

منع الوصول للأقصى
وفي القدس فرقت قوات الاحتلال الإسرائيلي بالقوة مئات الفلسطينيين الذين كانوا يتوجهون لأداء صلاة الجمعة في المسجد الأقصى عبر حاجز قلنديا على مدخل مدينة رام الله وعلى حاجز آخر قرب بيت لحم.

وأفادت مراسلة الجزيرة أن تسعة فلسطينيين أصيبوا بجروح خلال مواجهات نشبت في حاجز قلنديا بين المواطنين والقوات الإسرائيلية التي لم تسمح إلا لمن هم فوق سن الـ45 بالدخول إضافة للنساء مستخدمة قنابل الغاز والرصاص المطاطي لإبعاد الفلسطينيين عن المعبر.

كما قررت إسرائيل فرض إجراءات مشددة في مدينة القدس وتعزيز قواتها على مداخل الحرم والبلدة القديمة، ونشرت حواجز في محيطها تحت ذريعة الحفاظ على الأمن في المدينة.


الوضع الداخلي
وفي سياق تطورات الوضع الداخلي الفلسطيني المحتقن على خلفية الفشل في تشكيل حكومة وحدة وطنية، اقتحم مسلحون مقر الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين في مدينة غزة وأضرموا فيه النار، كما احرقوا إذاعة العمال الناطقة باسمه.

كما أصيب نحو 20 فلسطينيا بجروح خلال مواجهات مسلحة وقعت ليل الخميس بين أنصار من حركتي حماس وفتح في بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة.

جاء ذلك بعد مقتل ضابط في المخابرات الفلسطينية وعضو بارز في حركة حماس في حادثين منفصلين في غزة على أيدي مسلحين مجهولين.


الفلسطينيون يشيعون شهداءهم في غزة (الفرنسية)

دولة بحدود 67
سياسيا قال رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) خالد مشعل إن الحركة لا تعارض قيام دولة فلسطينية على حدود 4 يونيو/حزيران 1967.

وشدد مشعل في خطاب بدمشق على أن حماس ليست لديها مشاكل مع العرب، وأضاف أن المبادرة العربية لم تعد مطروحة على طاولة النقاش حتى تكون موضع خلاف.

كما اقترح عقد قمة عربية للمطالبة بإقامة دولة فلسطينية خلال أربع سنوات تضم القدس مع ضمان حق عودة اللاجئين. وأضاف "نحن قادرون على ذلك.. إسرائيل أضعف من أن تفشل هذه الخطة".

المصدر : الجزيرة + وكالات

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة