رسالة إلكترونية بالأردن تسبب توجيه تهمة الإرهاب لصاحبها

تفجيرات عمان زادت من حافزية أجهزة الأمن الأردنية (الفرنسية)
وجهت السلطات القضائية الأردنية لمواطن سوري تهمة التهديد باستخدام العنف بسبب مشاركته بمداخلة على موقع المركز الأردني للإعلام على الإنترنت، وهو موقع الإعلام الرسمي في الأردن.

وفي سابقة نادرة من نوعها اتهم المدعي العام لمحكمة أمن الدولة الأردنية السوري يوسف الداغستاني بـ"التهديد باستخدام العنف للقيام بأعمال إرهابية بهدف الإخلال بالنظام العام وإيقاع الرعب بين الناس" بعد أن توعد في مشاركته بحدوث تفجيرات جديدة في عمان.

وحسب المشاركة المنسوبة له هدد الداغستاني (29 عاما) بوقوع تفجيرات "في مكان إستراتيجي وفي ناس كفرة أكبر" ، وطالب بإطلاق سراح المعتقلة العراقية في تفجيرات عمان ساجدة وبفدية مقدارها مليون دينار.

ولم توضح لائحة الاتهام كيفية اعتقال المتهم لكنها أشارت إلى أنه دخل الأردن في شهر سبتمبر/أيلول من العام الماضي بهدف البحث عن عمل، وقد تمكن من إيجاد عمل له بمحل حدادة شمال العاصمة عمان.

وأضافت اللائحة أن المتهم كان يتردد على مقهى إنترنت في مدينة الزرقاء وأنه قام بتاريخ 18 نوفمبر/ تشرين الثاني بالدخول على موقع المركز الأردني بعد أن أنشأ عضوية له في اليوم نفسه باسم 9/11 وهو تاريخ حدوث التفجيرات في فنادق عمان مستخدما كلمة سر (blood) أي: دم.

وقالت لائحة الاتهام إن المتهم بعد التحقيق معه اعترف بالتهمة والوقائع المنسوبة إليه.

وسبق لمحكمة أمن الدولة قبل نحو ستة أشهر أن أصدرت حكما بالسجن لمدة عامين ونصف على مواطن أردني بعد إدانته بتهمة التهديد باستخدام العنف بسبب قيامه بإرسال رسالة تهديد على البريد الإلكتروني لموقع دائرة المخابرات العامة هدد فيها بتفجير مبنى دائرة المخابرات بصواريخ موجهة.

المصدر : الجزيرة