نائب أرويو قريبا بالكويت لتخفيف الإعدام بحق خادمة

زوج راناريو يحتج أمام خارجية الفلبين على حكم الإعدام الصادر بحقها (الفرنسية)
يتوقع أن يبدأ نولي دي كاسترو نائب رئيسة الفلبين الأيام القادمة زيارة للكويت في محاولة لإنقاذ حياة مواطنة حكم عليها بالإعدام شنقا في سبتمبر/أيلول الماضي بعد أن أدينت بقتل مخدومها.
 
وقال الناطق باسم الحكومة الفلبينية جيلبرتو أسوكي إن دي كاسترو ومسؤولين آخرين حصلوا على تذاكرهم وينتظرون تأشيراتهم بالسفارة الكويتية, و "سيغادرون في أسرع وقت ممكن".
 
وأضاف أن مسؤولي السفارة بالكويت يناقشون مع أقارب الضحية قبول "فدية" مقابل العفو عن ماريلو راناريو التي سافرت إلى الكويت لتعمل خادمة.
 
وأشار أسوكي إلى أن تاريخ تنفيذ حكم الإعدام لم يحدد بعد وأن سلطات بلاده تستأنف الحكم, وقد ينتهي الأمر في المحكمة العليا الكويتية.
 
وقد قتلت راناريو (33 سنة) وكانت تعمل مدرسة في بلادها مخدومها طعنا بالسكين، بحجة أنه شتمها وزملاءها الفلبينيين.
 
ويوجد بدول الخليج حوالي 73 ألف فلبيني -أغلبهم نساء- يشتغلون بالغالب خدما, وأسهمت العمالة الفلبينية بثمانية مليارات دولار في مداخيل البلاد حسب أرقام البنك المركزي بمانيلا.
المصدر : الفرنسية