بوش: إبعاد الهيمنة السورية عن لبنان أولوية لواشنطن

بوش شدد أمام الحريري على أن تصل الديمقراطية اللبنانية لغايتها(رويترز)

اعتبر الرئيس الأميركي جورج بوش أن إبقاء لبنان بعيدا عن الهيمنة السورية يعتبر أولوية بالنسبة إلى الولايات المتحدة.

وقال بوش خلال لقائه أمس في واشنطن رئيس الأغلبية البرلمانية اللبنانية سعد الحريري أن إبقاء لبنان "بعيدا عن التأثير الخارجي وهيمنة سوريا التي تريد فرض نهجها" يعتبر أولوية بالنسبة للولايات المتحدة.

وفي موضوع التحقيق باغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري، قال بوش إنه يتوقع أن يتم تحقيق دقيق وكامل، وأضاف موجها حديثه إلى الحريري الابن "أن المسؤولين عن اغتيال والدك سيخضعون للمحاسبة".

من جهته قال سعد الحريري "نريد أن نرى تعاونا كاملا" مع التحقيق الدولي في لبنان، مضيفا أن تعجيل سوريا في التعاون "سيكون أفضل لها".

وجاء استقبال بوش لسعد الحريري بعد لقاء الأخير مع وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس التي أكدت دعم واشنطن لبيروت ضد ما أسمته التدخل السوري وتعهدت بمواصلة العمل للحيلولة دون حصول أي "تهديد للشعب اللبناني".

المحكمة الدولية
في غضون ذلك أجرى مبعوث الأمم المتحدة للشؤون القانونية محادثات في بيروت مع كبار المسؤولين اللبنانيين تتعلق بإحالة المتهمين باغتيال رفيق الحريري إلى محكمة دولية.

مبعوث أنان (يسار) بحث في بيروت إنشاء محكمة دولية للتحقيق باغتيال الحريري (الفرنسية)
وقالت مصادر لبنانية إن مساعد الأمين العام للأمم المتحدة المكلف بالشؤون القانونية نيكولا ميشال التقى اليوم بالرئيس إميل لحود ورئيس الوزراء فؤاد السنيورة ورئيس مجلس النواب نبيه بري ووزيري الخارجية والعدل.

وقال بيان لرئاسة الجمهورية إن لحود أعرب خلال المحادثات عن أمله بأن "يتم التوصل سريعا إلى صيغة للمحكمة التي ستتولى محاكمة المتهمين في الجريمة، تتناسب مع الواقع اللبناني الفريد".

تأتي زيارة ميشال في إطار تفويض مجلس الأمن الشهر الماضي موظفي الأمم المتحدة مساعدة لبنان في تحديد طبيعة ونطاق المساعدة، التي طلبتها بيروت بتشكيل محكمة ذات طابع دولي لمحاكمة المسؤولين عن اغتيال الحريري.

ويبحث ميشال أيضا فيما إذا كان ينبغي توسيع نطاق تحقيق الأمم المتحدة في اغتيال الحريري ليشمل التحقيق في موجة تفجيرات تالية، كان آخرها تفجير وقع الشهر الماضي وقتل فيه النائب والصحفي المعارض لسوريا جبران تويني.

المصدر : وكالات