الإعلان عن تشكيل منسقية جديدة لتسعة أحزاب موريتانية

منسقية الأحزاب التسعة تسعى لأداء دور فعال في المتغيرات السياسية مع المجلس العسكري (الأوروبية-أرشيف)
أمين محمد- نواكشوط

أعلنت تسعة أحزاب موريتانية تشكيل منسقية جديدة لتوحيد مواقفها حيال الملفات المطروحة خلال الفترة الانتقالية التي تمر بها البلاد.

وقال رئيس اتحاد قوى التقدم محمد ولد مولود إن تشكيل هذه المنسقية جاء في البداية كردة فعل على عدم إشراك السلطات الانتقالية هذه الأحزاب في الإحصاء الإداري الذي أعلنت عنه في وقت سابق، لكنها قررت في ما بعد أن تتشكل في تكتل يجمع جهودها ويوحد مواقفها.

وأشار ولد مولود في تصريح للجزيرة نت إلى أن هذه المنسقية تهدف إلى أن "تكون شريكا للمجلس العسكري والسلطات الانتقالية في كل الإجراءات المتعلقة بالمسلسل الديمقراطي والفترة الانتقالية".

وعبر ولد مولود عن ترحيبه بانضمام أحزاب جديدة شرط انسجام هذه الأحزاب مع أهداف وتوجهات المنسقية، وموافقتها على شروط الانضمام إليها.

وكانت الأحزاب المشكلة للمنسقية قد رفضت الأسبوع الماضي دعوة لوزير الداخلية الموريتاني من أجل حضور حفل انطلاقة الإحصاء الإداري ذي الطابع الانتخابي في مقر الوزارة احتجاجا على عدم إشراكها في وضع تصور للإحصاء الذي تعتبره العمود الفقري للعملية الانتخابية، ووجهت رسالة امتعاض بهذا الخصوص إلى رئاسة المجلس العسكري.

كما عقدت هذه الأحزاب عدة اجتماعات وأصدرت بيانات ووجهت رسائل للسلطات الانتقالية توضح فيها رؤيتها لقضايا الإحصاء الإداري وبطاقة الناخب الموحدة والنسبية وموضوع الترشيحات المستقلة، وتمويل الأحزاب والتمييز بينها والمجتمع المدني في الأمور السياسية، كما طالبت الحكومة بتعزيز صلاحيات لجنة الانتخابات الوطنية المستقلة ومدها بالوسائل الكفيلة بأداء مهامها باستقلالية كاملة وشفافية.

وتضم منسقية الأحزاب الجديدة في عضويتها كلا من التحالف الشعبي التقدمي واتحاد قوى التقدم وتكتل القوى الديمقراطية والتجديد الديمقراطي والجبهة الشعبية والاتحاد من أجل الديمقراطية والتقدم والتجمع من أجل الديمقراطية والوحدة والصواب والتجمع من أجل موريتانيا.
ـــــــــــــــــ
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة