احتجاج جديد لأهالي المعتقلين الإسلاميين بموريتانيا

أهالي المعتقلين الإسلاميين طالبوا بمحاكمة عادلة أو إفراج فوري (الأوروبية-أرشيف) 

أمين محمد-نواكشوط

نظم أهالي وأسر المعتقلين الإسلاميين بالسجن المدني في العاصمة الموريتانية نواكشوط أمس الأربعاء وقفة احتجاجية جديدة على استمرار احتجاز ذويهم دون محاكمة.

وقالت ليلى بنت الغوث -متحدثة باسم الأهالي- إن استمرار اعتقال أبنائهم وذويهم دون محاكمة يشكل "ثلمة في استقلالية القضاء، وطعنة في مصداقية شعارات العدالة والحكم الرشيد التي ترفعها السلطات الانتقالية".

وأضافت بنت الغوث أنهم نظموا الكثير من الاحتجاجات السلمية، وطرقوا كل الأبواب الرسمية دون جدوى. مشيرة إلى أن المدعي العام أكد لهم أن لا صلة له باستمرار احتجاز ذويهم، وأن دوره في هذا الملف ينحصر فقط في تنفيذ الأوامر.

ورفع الأهالي شعارات تناشد رئيس المجلس العسكري بإنصافهم ورفع الظلم عنهم، وتدعو إلى عدم التدخل في سير العدالة، وتتساءل "أين العدالة وأبناؤنا وراء القضبان منذ 6480 ساعة".

وطالب الأهالي في بيان -أصدروه أمس الأربعاء عقب مظاهرتهم الاحتجاجية- السياسيين والمثقفين الموريتانيين بعدم الانشغال بالانتخابات والتحضير لها عن مأساة هؤلاء المعتقلين.

وتساءل الأهالي في بيانهم "كيف يسمح رئيس المجلس العسكري الحاكم لنفسه بالحديث عن العدالة ونبذ الظلم في الوقت الذي يواصل الزج بكوكبة من الأخيار وأهل الفضل والصلاح الأبرياء في السجن لهذه المدة الطويلة".

واعتبر البيان أنه لا تزال بعض أفعال المجلس العسكري تناقض وعوده، "مما ينذر بتحول الحلم إلى سراب، وانقلاب الأمل إلى ألم".

احتجاج سابق
وكان الأهالي نظموا أيضا يوم أمس وقفة احتجاجية أمام الجامع الكبير في العاصمة نواكشوط حيث أدى رئيس المجلس العسكري وأعضاء الحكومة صلاة العيد.

وقالت الناطقة باسم الأهالي لعناد بنت سيد أحمد للجزيرة نت "لقد أتينا هنا للتعبير بطريقة سلمية من خلال اللافتات والبيانات عن المأساة التي نعيشها ويعيشها أبناؤنا المعتقلون منذ عدة أشهر ظلما وعدوانا".

وأضافت لعناد أن "هذه المأساة تزداد إيلاما بتدهور صحة بعض المعتقلين منذ أيام نتيجة للظروف السيئة التي يوجدون بها، حيث لا يتوفرون على أغطية في هذا البرد القارس".

كما طالب إمام الجامع الكبير أحمدو ولد لمرابط في خطبته لعيد الأضحى أمام أعضاء الحكومة، وزارة العدل بالإفراج عن المعتقلين، أو إحالتهم إلى محاكمة عادلة، مشيرا إلى أن مكثهم في السجن بعيدا عن أطفالهم وذويهم قد طال.
ــــــــــــــ
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة