مقتل أربعة حراس أميركيين بانفجار عبوة ناسفة بالبصرة

الحراس الأميركيون الأربعة قتلوا بعد سقوط حافلتهم من فوق الجسر (الفرنسية)


قتل أربعة حراس أمنيين أميركيين في انفجار عبوة ناسفة بينما كانوا يواكبون دبلوماسيين أميركيين في مدينة البصرة جنوب العراق التي تسيطر عليها قوات بريطانية.

وأفاد مصدر دبلوماسي بريطاني بأنه لا يوجد أي دبلوماسي بين القتلى، مشيرا إلى أن القتلى الأربعة كانوا في السيارة التي تتصدر الموكب، وقال شاهد عيان إنه شاهد العديد من الحراس يجلون رفقاء لهم من المكان، بعد أن تسبب الانفجار في سقوط سيارة جيب رباعية الدفع من فوق الجسر.

وكان الجيش الأميركي قد أقر في وقت سابق اليوم بمقتل أربعة من جنوده خلال عمليات عسكرية متفرقة في العراق، وحسب بيانين منفصلين للجيش قتل جنديان وجرح آخران في انفجار عبوة ناسفة لدى مرور مركبتهم وسط بغداد.

كما قتل جندي في انفجار قنبلة بمدينة تلعفر الحدودية مع سوريا, في ما قتل أحد أفراد المارينز في انفجار آليته لدى مرورها فوق قنبلة بالرمادي غربي بغداد.

وبمصرع الجنود الأربعة يرتفع عدد العسكريين الأميركيين الذين قتلوا في العراق إلى 1882 منذ غزو القوات الأميركية هذا البلد في مارس/ آذار 2003 وفق أرقام وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون).

تطورات أخرى
من جهة أخرى أعلن مصدر في وزارة الداخلية العراقية مقتل مسؤول رفيع المستوى في وزارة الدفاع العراقية وعقيد من قوات مغاوير الشرطة، بالإضافة إلى إصابة 11 شخصا آخرين بينهم أربعة من عناصر الأمن العراقي في حوادث متفرقة.

وحسب المصدر نفسه قتل هادي عمران المدير العام بوزارة الدفاع وأصيب سائقه لدى تعرضهم لهجوم من قبل مسلحين بمنطقة الدورة جنوب بغداد، كما أصيب سبعة مدنيين عراقيين بانفجار سيارة مفخخة استهدف دورية تابعة للقوات الأميركية في حي الكرادة.

هجمات اليوم أسفرت عن مقتل عراقيين وإصابة 11 آخرين (الفرنسية)
وفي هجوم منفصل قتل العقيد عماد إسماعيل من مغاوير الشرطة العراقية وأصيب ثلاثة من عناصر المغاوير بهجوم استهدف دوريتهم غرب بغداد.

في الأثناء ما زالت القوات الأميركية والعراقية تواصل عملية عسكرية واسعة النطاق في تلعفر لطرد مسلحين يسيطرون على المدينة. وقالت مصادر طبية في المدينة إن القوات الأميركية أمهلت سكان منطقتي السراي وحسن كُوي حتى عصر أمس لمغادرة منازلهم تمهيدا لشن حملة عسكرية واسعة عليها. 

وأسفرت المواجهات في المدينة وفق بيانات عسكرية أميركية عن مقتل 13 مسلحا سبعة منهم لقوا حتفهم بقذائف أطلقتها مروحية على مسجد هناك. لكن مصادر طبية تحدثت عن مقتل ثمانية مدنيين بينهم خمسة أطفال في تلك المواجهات.

وفي منطقة الكرابلة غرب العراق قصفت مقاتلات أميركية من طراز "إف 18" أمس جسرين على نهر الفرات في غرب العراق بدعوى منع مرور مسلحين.

في سياق متصل قال مسؤولون عراقيون إن جماعات مسلحة تسيطر الآن على مدينة القائم وقد انتقدت القوات الأميركية العاملة في محيط القائم النقص في عدد القوات الأميركية والعراقية اللازمة لتأمين المدينة.

أنباء عن إقرار الدستور كما رفع إلى الجمعية الوطنية العراقية (الفرنسية-أرشيف)
انتهاء المفاوضات
على صعيد آخر قال النائب البارز من أعضاء لجنة صياغة الدستور العراقي بهاء الأعرجي أمس إن المحادثات الأخيرة بين الزعماء العراقيين بشأن مسودة الدستور الجديد انتهت دون إجراء أي تعديل للصياغة.
 
وقال إن خمسة ملايين نسخة من مسودة الدستور سيبدأ طبعها اعتبارا من غد الخميس، وستكون المسودة بالشكل الذي قرئت به أمام الجمعية الوطنية الأسبوع الماضي.

المصدر : الجزيرة + وكالات