الاتحاد الأفريقي يدين هجمات حركة تحرير السودان بدارفور

الاتحاد الأفريقي طالب متمردي دارفور بالإفراج عن المخطوفين (الفرنسية)

أدان الاتحاد الأفريقي الهجمات التي يتعرض لها العرب على يد متمردين في إقليم دارفور غربي السودان، وقال إنها ترقى إلى أعمال اللصوصية.

وأكد الممثل الخاص للاتحاد بابا جانا كينغيبي في تقرير أن متمردين من حركة تحرير السودان قتلوا عددا غير معلوم من البدو العرب وخطفوا سبعة آخرين وسرقوا عددا كبيرا من الجمال قبل عشرة أيام، مضيفا أن المتمردين هاجموا قرية ميلام التي تبعد نحو 50 كلم شمال نيالا عاصمة ولاية جنوب دارفور.

وأدان كينغيبي ما سماها الأعمال الاستفزازية من جانب حركة تحرير السودان وكذلك رفضها المستمر التعاون مع وسطاء الاتحاد الأفريقي.

وطالب المسؤول الأفريقي المتمردين بالإفراج عن المخطوفين وإعادة الجمال، مشيرا إلى أن الحادثة قد يكون لها أثر سلبي على محادثات السلام المتعلقة بدارفور والمقرر أن تستأنف في أبوجا يوم 15 سبتمبر/أيلول الجاري.

يأتي إصدار هذا التقرير في وقت أعاق فيه نقص الوقود بشكل مؤقت نشر قوات جديدة للاتحاد الأفريقي في المنطقة، بيد أنه من المتوقع أن يصل عدد القوات إلى أكثر من سبعة آلاف فور إرسال المزيد من الجنود إلى دارفور في وقت قريب من نهاية أكتوبر/تشرين الأول القادم.

المصدر : وكالات