الإمارات تنفي وجود بعثة إسرائيلية في دبي

مسؤول في الخارجية الإماراتية أكد أن بلاده ملتزمة بمبادرة السلام العربية

نفت الإمارات العربية المتحدة نفيا قاطعا ما أوردته صحف إسرائيلية عن فتح مكتب تمثيل دبلوماسي إسرائيلي في دبي، مؤكدة التزامها بمبادرة السلام العربية التي تربط التطبيع مع إسرائيل بانسحابها من الأراضي العربية المحتلة عام 1967.

ونقلت وكالة أنباء الإمارات عن مصدر مسؤول في الخارجية الإماراتية الأحد نفيه "نفيا قاطعا الأنباء التي نقلتها بعض الصحف الإسرائيلية خلال الأيام الماضية عن فتح مكتب تمثيلي إسرائيلي في دبي".

وذكر المصدر "أن وزارة الخارجية تنفي هذا الخبر الكاذب جملة وتفصيلا"، مضيفا أن دولة الإمارات "تلتزم التزاما كاملا بمبادرة السلام العربية التي أعلنتها قمتا بيروت والجزائر، والتي تربط أي تطبيع للعلاقات مع إسرائيل بالاعتراف بالحقوق الشرعية للشعب الفلسطيني".

الرواية الإسرائيلية 
وكانت صحيفة هآرتس الإسرائيلية ذكرت الأحد أن إسرائيل فتحت في دبي خلال الأسابيع القليلة الماضية بعثة دبلوماسية سرية، يقدم العاملون فيها رسميا على أنهم رجال أعمال.

وحسب الصحيفة فإن ثلاثة دبلوماسيين إسرائيليين يحملون جوازات سفر أجنبية وصلوا مع زوجاتهم إلى دبي بموافقة السلطات المحلية هناك، مؤكدة أنه بات بإمكان رجال الأعمال الإسرائيليين الدخول إلى دولة الإمارات بجوازات سفرهم الإسرائيلية بالتنسيق مع مضيفيهم هناك.

واعتبرت الصحيفة الوجود الإسرائيلي في دبي نجاحا كبيرا رغم تجنب الاعتراف به رسميا، مشددة على الدور الذي يمكن أن تلعبه دولة الإمارات لتسويق منتجات الشركات الإسرائيلية في مجال التكنولوجيا العالية.

إسرائيل تراهن على تعميم نموذج باكستان على العرب والمسلمين(الفرنسية)
وحسب الصحيفة فإن عدم الإعلان عن إقامة هذه البعثة الدبلوماسية يعود إلى تجنب الانتقادات من جانب المعارضة الإسلامية والقومية داخل الإمارات لهذه الخطوة، لأنها تعارض أي تطبيع مع إسرائيل.

من جانبه رفض المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية مارك ريغيف تأكيد صحة هذه المعلومات، لكنه أضاف "نأمل أن تقنع الظروف التي دفعت باكستان إلى إجراء اتصالات مع إسرائيل للمرة الأولى، دولا أخرى عربية وإسلامية للقيام بالمثل".

وكانت مصادر إعلامية رسمية في دولة الإمارات العربية رفضت التعليق على الموضوع للجزيرة نت، غير أنها أشارت إلى تصريحات إماراتية رسمية نشرت في صحف عربية أمس، جاء فيها أن نشر مثل هذه الأنباء في الوقت الراهن ربما تكون الغاية منه الإيحاء بأن إسرائيل تحقق اختراقات دبلوماسية في أكثر من اتجاه.

المصدر : وكالات