الرئيس اليمني يعفو عن المعتقلين من أنصار الحوثي

r - Suspected supporters of the slain rebel Shi'ite cleric Hussein al-Houthi, who launched an insurgency against the state last year, are seen behind the bars of a Yemeni court

أصدر الرئيس اليمني علي عبد الله صالح عفوا عن جميع المعتقلين من أنصار رجل الدين بدر الدين الحوثي وولده حسين اللذين قادا حركتي تمرد على الحكومة.

وقال صالح في كلمة بثها التلفزيون الحكومي بمناسبة الذكرى الـ 43 للثورة اليمنية، إنه أعلن عفوا عن أنصار هذين الرجلين رغم الخسائر البشرية التي نجمت عن حركتي التمرد اللتين قاداها.

وأكد أن الحكومة ستدفع تعويضات لأسرة الإمام أحمد حميد الدين آخر ملوك اليمن والذي تمت مصادرة ممتلكاته بعد الإطاحة به عام 1962.

وينتظر عشرات المتهمين من أنصار الحوثي المحاكمة بتهمة شن هجمات على أهداف عسكرية والتخطيط لتفجير مقرات حكومية حيوية. ويرفض المتهمون محاكمتهم باعتبار الحكومة التي تحاكمهم خصما لهم.

وألقت السلطات القبض على حوالي 1500 من عناصر"الشباب المؤمن" الذي تزعمه الحوثي، وسعت إلى محاورتهم لإقناعهم بـ "التراجع عن غلوهم".

وكانت القوات الحكومية تمكنت في أبريل/نيسان الماضي من دحر تمرد قاده الشيخ بدر الدين الحوثي في محافظة صعدة شمالي البلاد, وجاء ذلك التمرد بعد تمرد قاده ولده حسين العام الماضي في نفس المنطقة استغرق ثلاثة أشهر وأسفر عن مصرعه ومقتل المئات من الجانبين.

المصدر : رويترز