مسلحون يقتلون أربعة من القوات الجزائرية

أفادت مصادر صحفية جزائرية بأن مسلحين قتلوا أربعة أفراد من قوات الأمن, في أحدث حوادث العنف تشهدها البلاد قبيل إجراء استفتاء بشأن قانون العفو أواخر سبتمبر/أيلول الجاري.
 
وقالت صحيفتا الوطن وليبرتيه إن مسلحين يعتقد أنهم تابعون للجماعة الإسلامية للدعوة والقتال قتلوا اثنين من رجال الدفاع الذاتي -الذين زودتهم السلطات بالأسلحة لحماية المدنيين من الهجمات- بولاية سكيكدة شرقي العاصمة.
 
وأضافت أن المسلحين نصبوا بعد ذلك كمينا لقوات كانت متوجهة نحو موقع الهجوم أدى إلى مقتل عنصر من قوات الدرك الوطني وعضو بالحرس البلدي وإصابة أربعة آخرين.
 
وكانت قوات الأمن قتلت الخميس الماضي اثنين من المسلحين في منطقة بني فرقان بولاية جيجل شرقي الجزائر.
 
ومنذ مطلع الشهر الجاري قتل ما لايقل عن 25 شخصا ثمانية منهم من الشرطة طبقا للإحصاءات الرسمية والصحفية.
 
وتأتي الهجمات قبل الاستفتاء المقرر في 29 سبتمبر/أيلول الجاري بشأن عفو جزئي للمسلحين على أمل إنهاء دوامة العنف التي تشهدها الجزائر منذ نحو 13 عاما وخلفت زهاء 200 ألف قتيل.
المصدر : وكالات