رئيس وزراء الأردن يزور بغداد للمرة الأولى منذ الغزو

عدنان بدران أول مسؤول عربي رفيع يزور العراق منذ الغزو(رويترز-أرشيف)
وصل رئيس الوزراء الأردني عدنان بدران إلى بغداد في زيارة مفاجئة تعد الأولى من نوعها لمسؤول عربي رفيع إلى العراق منذ الغزو الأميركي لهذا البلد عام 2003 .

ورافق رئيس الوزراء في زيارته ووزير الخارجية فاروق القصراوي، وقالت مصادر مطلعة في عمان إنها بمثابة تأييد للحكومة العراقية الانتقالية.

كانت الحكومة الأردنية طالبت نهاية الشهر الماضي حكومة رئيس الوزراء العراقي إبراهيم الجعفري بالمساعدة في تعقب المشتبه في تورطهم في هجوم العقبة الذي استهدف سفينتين حربيتين أميركيتين وميناء إيلات الإسرايلي. وتعتقد عمان أن منفذي الهجوم فروا عبر الحدود إلى داخل العراق.

كما تأتي الزيارة عقب انتقادات وجهها مسؤولون عراقيون مؤخرا للدول العربية لما وصفوه بتباطؤ جهود تدعيم العلاقات مع الحكومة الانتقالية. كما ترى حكومة الجعفري أن الدول المجاورة بصفة خاصة لا تبذل جهدا كافيا لمنع المسلحين من التسلل إلى العراق.

وأعلن الأردن  في مايو/أيار الماضي أن علاقاته مع العراق عادت إلى طبيعتها إثر لقاء جمع في عمان بين العاهل الأردني عبد الله الثاني والرئيس العراقي جلال الطالباني.

وكانت عملية انتحارية في الحلة جنوب بغداد أواخر فبراير/ شباط الماضي أدت إلى مقتل 118 شخصا تسببت في أزمة دبلوماسية بين العراق والأردن لا سيما بعد ما ذكرت الصحف الأردنية أن التفجير نفذه انتحاري أردني نظمت عائلته احتفالا تكريما "لاستشهاده".

المصدر : وكالات